رئيس الجمعية الوطنية الفنزويلية يتحدث بعد إعلان سيطرة عسكريين على قيادة الحرس الجمهوري

© REUTERS / STRINGERرئيس الجمعية الوطنية في فنزويلا، خوان غوايدو
رئيس الجمعية الوطنية في فنزويلا، خوان غوايدو - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
دعا رئيس الجمعية الوطنية الفنزويلية، خوان غوايدو، أبرز الشخصيات المعارضة للرئيس نيكولاس مادورو، والجيش إلى الوقوف في صف الشعب بعد أنباء عن سيطرة قوة عسكرية على منطقة في العاصمة كاراكاس.

وكتب غوايدو، في تغريدة عبر حسابه على "تويتر": "لا نريد للجيش أن ينقسم أو يواجهنا، نريد له أن يكون متحدا إلى جانب الشعب والدستور ضد استغلال السلطة"، واصفا الواقعة بأنها "مثال للشعور السائد داخل القوات المسلحة".

وكان مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أظهر لقطات لعسكريين فنزويليين يعلنون السيطرة على منشأة عسكرية في العاصمة كاراكاس ويطالبون الرئيس نيكولاس مادورو بالتنحي.

وأظهر المقطع مجموعة من العسكريين يعلنون سيطرتهم على قيادة الحرس الوطني في كوتيزا بكاراكاس.

وقال رقيب عرف نفسه بـ "فيغيروا"،[موجها حديث للرئيس مادورو]: "فنزويلا متحدة لإعادة تأسيس المسار الدستوري، لقد أردت ذلك، ونحن أيضا".

فيما قالت الحكومة في فنزويلا، إن "السلطات ألقت القبض على مجموعة من المسؤولين العسكريين بتهمة سرقة أسلحة من موقع تابع للحرس الوطني"، وأكدت الحكومة أن المنشآت العسكرية في البلاد تعمل بشكل طبيعي.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала