تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

موسكو: الوضع في إدلب يتدهور والأراضي تحت سيطرة "النصرة" عمليا

© Sputnik . Anton Denisov / الذهاب إلى بنك الصورماريا زاخاروفا
ماريا زاخاروفا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أكدت وزارة الخارجية الروسية أن الوضع في إدلب السورية يتدهور ويثير القلق، مشيرة إلى أن الأراضي هناك باتت تحت سيطرة تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي عمليا.

النصرة تنقل 5 أسطوانات كلور إلى جهة مجهولة بمحافظة إدلب - سبوتنيك عربي
مقتل قيادي بارز في "أجناد القوقاز" أثناء الهجوم على الجيش السوري شرق إدلب
موسكو — سبوتنيك. أعلنت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن الوضع في محافظة إدلب يتدهور ويثير القلق، موضحة أن الأراضي هناك باتت تحت سيطرة تنظيم "جبهة النصرة" (المحظور في روسيا) عمليا.

وقالت الناطقة الرسمية: "الوضع في إدلب وحولها يثير القلق. الوضع في منطقة خفض التصعيد يتدهور بشكل سريع، الأراضي عمليا تحت سيطرة كاملة من قبل "هيئة تحرير الشام" الموالية لـ"النصرة"…".

وكان الجيش السوري قد تصدى، مساء أمس الثلاثاء 22 كانون الثاني/ يناير، لهجوم عنيف شنه مسلحو تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي وحلفاؤه في تنظيمي "حراس الدين" و"أجناد القوقاز" الإرهابيين على نقاطه إلى الغرب من مطار أبو الظهور العسكري جنوب شرق إدلب.

ونقل مراسل "سبوتنيك" عن مصدر عسكري قوله: إن وحدات الجيش السوري أحبط هجوما عنيفا شنته التنظيمات الثلاثة على مواقع الجيش السوري على امتداد خطوط التماس الغربية لمنطقة مطار أبو الظهور وتحديدا على محوري الكتيبة المهجورة وبلدة طويل الحليب، موقعة قتلى وجرحى بين صفوف المهاجمين ومكبدة إياهم خسائر كبيرة بالعتاد. 

وأضاف المصدر: "إن المجموعات المسلحة استقدمت تعزيزات عسكرية كبيرة من عدة مناطق بريف إدلب، وزجّتها في الهجوم حيث دارت اشتباكات عنيفة تمكن خلال الجيش السوري من رد قطعان المهاجمين على أعقابها، فيما نفّذ سلاحا المدفعية وراجمات الصواريخ قصفا مركزا طال خطوط إمداد المسلحين الخلفية ما أدى لمقتل وإصابة العشرات من الإرهابيين وتدمير عدة آليات ومدرعات لهم.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала