إثيوبيا... القبض على قيادات وأعضاء مؤسسين للحزب الحاكم

© AFP 2022 / Roberto Schmidtأديس أبابا، إثيوبيا
أديس أبابا، إثيوبيا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
ألقت الشرطة الإثيوبية القبض، صباح أمس الأربعاء، على قيادات وأعضاء مؤسسين للحزب الحاكم بتهم الفساد.

تم توقيف اثنين من الأعضاء المؤسسين للحزب الحاكم، السياسي السابق وأحد أعمدة الدولة في إثيوبيا بركت سمعون، والرئيس التنفيذي السابق لشركة "طرت تادسي كاسا"، أثناء تواجدهما في أديس أبابا، بتهم إهدار المال العام أثناء عملهما كرؤساء في الشركة، بحسب وكالة الأنباء الإثيوبية.

رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد - سبوتنيك عربي
إثيوبيا تعفو عن 13 ألف متهم بالخيانة والإرهاب
وصرح مفوض لجنة مكافحة الفساد في ولاية أمهارا، زيجيل جبيهو، للصحفيين، أمس الأربعاء، بأن المشتبه بهما تم نقلهما إلى مدينة بحردار من مسكنهما في أديس أبابا.

وقال المفوض إن لجنة مكافحة الفساد جمعت أدلة كافية لتوجيه اتهامات ضد المشتبه بهما.

يذكر أنه في 24 أغسطس/ آب 2018، أوقف حزب أمهارا الديمقراطي من عضويتها في اللجنة المركزية، وقال إنه يجري التحقيق معهما، خلال عملهما في إدارة شركة طرت.

ويعتبر بركت سيمون أحد مؤسسي الجبهة الديوقراطية الثورية لشعوب الأثيوبية، وهو الحزب الحاكم في إثيوبيا، وصقور قيادات الدولة العميقة، وكان مستشارا لرئيس الوزراء الراحل  ملس زيناوي، ويتهمه العديد من النشطاء بلعب دور أساسي في تصفية المعارضة بعد انتخابات 2005.

كما شغل سيمون، منصب مستشار رئيس الوزراء للسياسات العامة، إبان فترة رئيس الوزراء السابق هيلاماريام ديسلين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала