بعد تكراره..."العلم" يثير الهلع بين الجنود الإسرائيليين

© REUTERS / Mohammed Salemامرأة تحمل علم فلسطين خلال احتجاجات تدعو لرفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة، والمطالبة بحق العودة، على الحدود بين القطاع وإسرائيل، شرق مدينة غزة، 14 سبتمبر/ أيلول 2018
امرأة تحمل علم فلسطين خلال احتجاجات تدعو لرفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة، والمطالبة بحق العودة، على الحدود بين القطاع وإسرائيل، شرق مدينة غزة، 14 سبتمبر/ أيلول 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أثار وضع شبان فلسطينيين، مساء أمس الأربعاء، علم فلسطين على الجدار الأمني لحدود جنوب قطاع غزة، حالة من الخوف والهلع في أوساط الجنود الإسرائيليين.

وتخوّف الجنود من أن يكون العلم مفخخًا بمواد متفجرة، كما حصل العام الماضي، بعد تفجير علم في قوة إسرائيلية، ما أدى إلى مقتل جندي وإصابة آخرين؛ بحسب وكالة "سما" الإخبارية.

اقتحام مكتب تلفزيون فلسطين في غزة - سبوتنيك عربي
اقتحام مكتب تلفزيون فلسطين في غزة وتحطيم معداته
وفجرت قوات الجيش الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، العلم حيث أرسل الجنود  "جهاز روبوت" للمكان لفحص العلم وكشف أية متفجرات، قبل أن يتبين أنه لا يحتوي أي مواد متفجرة.
وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي: "بعد تفجير العلم تبين أنه لم يكن كمين مفخخ، وتم تفجيره بدون وقوع إصابات".

وسبق أن نشرت "ألوية الناصر صلاح الدين"، الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية الفلسطينية، في الثالث عشر من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، مقطعاً مصوراً كشف تفاصيل عملية "كمين العلم" على حدود قطاع غزة، والتي أصابت 6 جنود إسرائيليين.
وكانت "ألوية الناصر" قد أعلنت، في فبراير/شباط من العام قبل الجاري، تبنّيَها رسمياً لعملية "كمين العلم"، التي وقعت شرقي خان يونس، جنوبي قطاع غزة.
وأفادت الألوية حينها في بلاغ عسكري، أن العملية المصوّرة أسفرت عن مقتل وإصابة 6 من ضباط وجنود الجيش الإسرائيلي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала