فنزويلا تشكر الولايات المتحدة وبومبيو على دعوة مجلس الأمن لبحث الوضع في البلاد

تابعنا عبرTelegram
أعلن الرئيس نيكولاس مادورو، اليوم الجمعة، أن فنزويلا تشكر الولايات المتحدة على دعوة مجلس الأمن الدولي لبحث الوضع في البلاد، وسوف يذهب وزير الخارجية إلى نيويورك.

بوينس أيريس — سبوتنيك. وقال مادورو في مؤتمر صحفي "اقترحت الولايات المتحدة مناقشة بشأن فنزويلا في مجلس الأمن، فلتكن مناقشة، مرحبا، هذا هو ما أردناه. شكرا جزيلا، سيد (وزير الخارجية الأمريكي مايك) بومبيو. وزير الخارجية سيذهب إلى نيويورك، سألته إذا كان لديه تأشيرة دخول، هذا مهم نعم؟ لأن هذه أرض الولايات المتحدة، لكنه ذاهب إلى الأمم المتحدة. قلت للوزير، إنه سيذهب إلى نيويورك للدفاع عن فنزويلا ".

مظاهرات في كاراكاس، فنزويلا 23 يناير/ كانون الثاني 2019 - سبوتنيك عربي
أوبك: نراقب الوضع في فنزويلا بقلق بالغ
وكانت البعثة الدائمة للولايات المتحدة، قد أرسلت في وقت سابق اليوم، طلبا رسميا لعقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي بشأن الوضع في فنزويلا، يوم غد السبت.

هذا ونصب زعيم المعارضة ورئيس البرلمان الفنزويلي، خوان غوايدو، يوم الأربعاء الماضي، نفسه قائما بأعمال رئيس فنزويلا مؤقتا، وتوالت بعد ذلك ردود أفعال الدول ما بين مؤيد ومعارض.

وكانت الولايات المتحدة قد اعترفت في وقت سابق، بالرئيس الجديد للبرلمان الفنزويلي المعارض، خوان غوايدو، كرئيس للبلاد بدلا من نيكولاس مادورو، وذلك لفترة عمل الحكومة المؤقتة في البلاد. ودعا وزير الخارجية مايك بومبيو، مادورو لتسليم السلطة إلى غوايدو ومنع أي أعمال لاستخدام القوة ضد المعارضة.

ومن جانبه، أعلن رئيس فنزويلا، نيكولاس مادورو، أمس الأربعاء، قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، وأمهل الدبلوماسيين الأمريكيين مهلة 72 ساعة لمغادرة البلاد.

وبالإضافة إلى الولايات المتحدة، اعترفت بوضع غوايدو كرئيس موقت لفنزويلا كل من، كندا، الأرجنتين، البرازيل، شيلي، كولومبيا، كوستاريكا، غواتيمالا، هندوراس، بنما، باراغواي، بيرو، جورجيا، ألبانيا، والعديد من الدول الأخرى.

وكانت روسيا من جانبها، قد أعربت عن دعمها للرئيس الشرعي للبلاد، نيكولاس مادورو.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала