الخارجية الروسية: تصرفات أمريكا تزيد اشتعال الأزمة الفنزويلية والعواقب كارثية

© AFP 2022 / Federico Parraمظاهرات في كاراكاس، فنزويلا 21 يناير/ كانون الثاني 2019
مظاهرات في كاراكاس، فنزويلا 21 يناير/ كانون الثاني 2019 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
صرح نائب وزير الخارجية الروسية، سيرغي ريابكوف، أن تصرفات واشنطن تجاه كاراكاس، تؤجج الأزمة في فنزويلا أكثر فأكثر، مشيرا إلى أن تنفيذ السيناريو العسكري سيكون كارثيا.

مظاهرات في كاراكاس، فنزويلا 21 يناير/ كانون الثاني 2019 - سبوتنيك عربي
وزير خارجية فنزويلا يرد على فرضية وجود سيناريو عسكري في أمريكا اللاتينية
موسكو — سبوتنيك. وقال ريابكوف لقناة "سي إن إن": "استخدام القوة العسكرية قد يكون كارثيا".

ووفقا له، فإن تصرفات واشنطن تزيد من اشتعال الأزمة.

وكانت الولايات المتحدة اعترفت، في وقت سابق، بالرئيس الجديد للبرلمان الفنزويلي المعارض، خوان غوايدو، كرئيس للبلاد بدلا من نيكولاس مادورو، وذلك لفترة عمل الحكومة المؤقتة في البلاد. ودعا وزير الخارجية مايك بومبيو، مادورو لتسليم السلطة إلى غوايدو ومنع أي أعمال لاستخدام القوة ضد المعارضة.

ومن جانبه، أعلن رئيس فنزويلا، نيكولاس مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، وأمهل الدبلوماسيين الأمريكيين مهلة 72 ساعة لمغادرة البلاد.

وبالإضافة إلى الولايات المتحدة، اعترفت بوضع غوايدو كرئيس موقت لفنزويلا كل من كندا، الأرجنتين، البرازيل، شيلي، كولومبيا، كوستاريكا، غواتيمالا، هندوراس، بنما، باراغواي، بيرو، جورجيا، ألبانيا، والعديد من الدول الأخرى.

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف،  وصف في وقت سابق من اليوم، الأحداث في فنزويلا بـ"التدخل الفاضح" في شؤون البلاد، مشيرا إلى أن حقيقة الاعتراف بـ"رئيس مؤقت" في فنزويلا من قبل الولايات المتحدة وعدد من الدول الأخرى، تتحدث عن أن لهذه الدول يد بالأحداث في هذه البلاد.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала