واشنطن: نسعى لقطع الإيرادات المالية عن مادورو

تابعنا عبرTelegram
قال جون بولتون، مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي، إن واشنطن تركز اهتمامها على قطع الإيرادات المالية عن رئيس فنزويلا، نيكولاس مادورو، وحكومته.

وأضاف بولتون في مؤتمر صحفي من البيت الأبيض، مساء الخميس، أن ذلك يأتي انسجامًا مع اعتراف بلاده برئيس البرلمان الفنزويلي، خوان غوايدو، رئيسًا مؤقتًا، وذلك بحسب صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية.

النفط - سبوتنيك عربي
بعد الأحداث في فنزويلا أسعار النفط إلى ارتفاع
وتابع جون بولتون أن خطوات أخرى في الاتجاه ذاته تتم دراستها حاليًا؛ واصفًا الأمر بـ"المعقد"، وبأن الولايات المتحدة تحاول تضييق الخناق على مادورو، والاعتراف بغوايدو.
وتشهد فنزويلا توترًا متصاعدًا إثر إعلان غوايدو نفسه رئيسًا مؤقتًا للبلاد، الأربعاء، وإعلان الرئيس المنتخب، نيكولاس مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، متهمًا إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده.
بدوره سارع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى الاعتراف بزعيم المعارضة رئيسًا انتقاليًا، وتبعته دول في المنطقة.
من جانب آخر؛ أيدت كل من روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو، الذي أدى قبل أيام اليمين الدستورية رئيسًا لفترة جديدة من 6 سنوات.
تجدر الإشارة إلى أن واشنطن توعدت مرارًا، في الآونة الأخيرة، بالعمل ضد مادورو، فيما اتهمها الأخير بمحاولة اغتياله أو إدخال البلاد في اضطرابات، كما اتهم معارضين بالتآمر ضده مع الولايات المتحدة ودول إقليمية.
وتعيش البلاد منذ سنوات أزمات اقتصادية خانقة تصاعدت، في الأشهر الأخيرة، ما فاقم الاستقطاب السياسي ودفع الآلاف إلى التظاهر ضد السياسات الحكومية.    
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала