أستراليا تعترف بغوايدو رئيسا مؤقتا لفنزويلا

© REUTERS / Carlos Garcia Rawlinsزعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو، خلال مظاهرات في كاراكاس، فنزويلا 23 يناير/ كانون الثاني 2019
زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو، خلال مظاهرات في كاراكاس، فنزويلا 23 يناير/ كانون الثاني 2019 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت وزيرة الخارجية الأسترالية، ماريس بين، في بيان، اليوم الاثنين، إن أستراليا تعترف برئيس البرلمان الفنزويلي، خوان غوايدو، رئيسا مؤقتا لفنزويلا، إلى حين إجراء انتخابات.

وجاء في بيان وزارة الخارجية، أن "أستراليا تعترف وتدعم رئيس الجمعية الوطنية (البرلمان) خوان غوايدو لتولي منصب الرئيس مؤقتا، وفقا للدستور الفنزويلي إلى حين إجراء انتخابات".

وأضاف البيان: "ندعو جميع الأطراف لحل الأزمة بشكل سلمي، بما يشمل العودة إلى الديمقراطية واحترام سيادة القانون ودعم حقوق الإنسان".

رئيس الجمعية الوطنية في فنزويلا، خوان غوايدو - سبوتنيك عربي
الملحق العسكري للسفارة الفنزويلية في واشنطن يعلن ولائه لغوايدو
وأوضح البيان أن أستراليا دعمت في وقت سابق قرار "مجموعة ليما"، المؤلفة من دول أمريكا اللاتينية وكندا، التي أعلنت أنها لا تعترف بشرعية الرئيس مادورو وتطالبه بالدعوة لإجراء انتخابات رئاسية جديدة وتسليم السلطة إلى البرلمان، بداعي أن العملية الانتخابية التي جرت لم تستوف الضمانات والمعايير الدولية اللازمة.

وكانت احتجاجات قد بدأت يوم الأربعاء الماضي في كاراكاس، ضد الرئيس الحالي لفنزويلا، نيكولاس مادورو.

وفي نفس اليوم، أعلن رئيس البرلمان، خوان غوايدو، نفسه رئيس مؤقتا للبلاد.

واعترفت الولايات المتحدة، البرازيل، كندا، الأرجنتين، شيلي، كولومبيا، كوستاريكا، غواتيمالا، هندوراس، بنما، باراجواي، بيرو، جورجيا، ألبانيا وعدد من الدول الأخرى، بوضع غوايدو كرئيس مؤقت لفنزويلا.

كما أعلنت المملكة المتحدة، ألمانيا، فرنسا وإسبانيا عزمها على الاعتراف بـ خوان غوايدو كرئيس مؤقت للبلاد إذا لم يتم الإعلان عن إجراء انتخابات جديدة في فنزويلا في غضون 8 أيام.

وهو ما قوبل بالرفض من روسيا والصين وتركيا ودول أخرى ساندت الرئيس مادورو.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала