تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

10 "شياطين" روسية تقدر على إبادة أمريكا

© © Screenshot: Ministry of Defence of the Russian Federationإطلاق صواريخ باليستية "سارمات"، وزارة الدفاع، روسيا
إطلاق صواريخ باليستية سارمات، وزارة الدفاع، روسيا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
يعمل الغرب الآن على إيجاد ما يقدر على مواجهة ومقارعة الآليات العسكرية الروسية الجديدة.

وذكرت صحيفة "زفيزدا" الأسبوعية أن الغرب يركز اليوم على إيجاد سلاح مضاد لغواصة "بوسيدون" الروبوتية الروسية التي تعمل بالطاقة النووية وتستطيع أن تحمل السلاح النووي.

وعبرت الصحيفة عن شكوكها في إمكانية إيجاد ما يستطيع صد هجوم تشنه مجموعة غواصات "بوسيدون". ووفق الصحيفة فإن انفجار ما تحمله غواصات "بوسيدون" من عبوات ناسفة نووية يقضي على ما يتواجد على الشاطئ من منشآت عسكرية، ويؤدي إلى ظهور موجة تسونامي مشعة.

© Photo / Ministry of Defence of the Russian Federation غواصة روبوتية "بوسيدون"
  غواصة روبوتية بوسيدون - سبوتنيك عربي
غواصة روبوتية "بوسيدون"

غير أن الصحيفة استبعدت أن تلجأ روسيا إلى استعمال هذه الغواصات الروبوتية في حال نشوب الحرب العالمية، ورجحت أن تستخدم روسيا صواريخها البالستية الجديدة المعروفة باسم "سارمات" ضد المعتدين.

وتقدّر قوة صاروخ "سارمات" بما يتراوح بين 6.75 و7.5 ميغا طن. وبالتالي فإن انفجار هذا الصاروخ يمكن أن يتسبب في موت 33 مليونا إلى 37 مليون شخص.

ولو استخدمت صواريخ "سارمات" ضد الولايات المتحدة الأمريكية فإن 10 صواريخ من طراز "سارمات" قد تبيد سكانها كافة، بحسب الصحيفة.

جدير ذكره أن الرؤوس النووية التي يحملها صاروخ "سارمات" (أو "الشيطان 2" حسب مصطلحات حلف شمال الأطلسي) تصل إلى أهدافها بالطرق التي تجعل تدميرها بوسائط الدفاع الصاروخي أمرا صعبا جدا.

 

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала