الخارجية الروسية: الإرهابيون في إدلب يواصلون تخزين المواد السامة

© Sputnik . Grigory Sysoev / الذهاب إلى بنك الصورالناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي أسبوعي في موسكو، 23 يناير/ كانون الثاني 2019
الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي أسبوعي في موسكو، 23 يناير/ كانون الثاني 2019 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن الإرهابيين في إدلب السورية يواصلون تخزين المواد السامة وهدفهم السيطرة على منطقة خفض التصعيد.

الجيش السوري يصد هجوم لـ أجناد القوقاز في إدلب - سبوتنيك عربي
الجيش السوري يكبح جماح تنظيمي "النصرة" و"القاعدة" على جبهات إدلب
موسكو — سبوتنيك. وقالت زاخاروفا للصحفيين اليوم الخميس "من الواضح أن الهدف النهائي للإرهابيين هو السيطرة على منطقة خفض التصعيد في إدلب. وفقا للمعلومات الواردة، إنهم يخططون لإنشاء غرفة عمليات موحدة ذات قيادة مركزية".

وأشارت إلى أن المقر سيشمل قادة جميع التشكيلات غير القانونية العاملة في المنطقة.

وأضافت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية "علاوة على ذلك، يستمر الجهاديون في تخزين المواد السامة على طول خط التماس مع القوات المسلحة السورية".

وأعلنت زاخاروفا، أن موسكو تنتظر من أنقرة تفعيل جهودها بتنفيذ الاتفاقات الروسية التركية بشأن تحرير إدلب من الإرهابيين. وقالت "نأمل أن يفعل شركاؤنا الأتراك جهودهم من أجل تغيير الوضع جذريا في نهاية المطاف، وأن ينفذوا الالتزامات التي أخذوها على عاتقهم ضمن الاتفاقات التي تم التوصل إليها في سوتشي يوم 17 سبتمبر 2018 حول إدلب"، بما في ذلك إنشاء منطقة منزوعة السلاح" هناك.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала