تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

روسيا وتركيا تؤكدان ضرورة استمرار التعاون لإحلال السلام في إدلب

© Sputnik . SPUTNIKالجيش السوري على مشارف إدلب
الجيش السوري على مشارف إدلب - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أكدت وزارة الدفاع الروسية والتركية، في بيان مشترك اليوم الاثنين، ضرورة اتخاذ تدابير حازمة لتوفير أمن المنطقة المنزوعة السلاح في إدلب.

أنقرة- سبوتنيك وجاء في البيان المشترك، عقب مباحثات ممثلي وزارتي الدفاع الروسية والتركية في أنقرة، "بغض النظر عن الاستفزازات، تم التأكيد على أهمية وضرورة مواصلة التعاون بين الاستخبارات والقوات المسلحة للدولتين من أجل تحقيق سلام واستقرار مستدام في إدلب".

الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي أسبوعي في موسكو، 23 يناير/ كانون الثاني 2019 - سبوتنيك عربي
الخارجية الروسية: الإرهابيون في إدلب يواصلون تخزين المواد السامة
كما أكد البيان بشكل خاص على أهمية "اتخاذ تدابير حازمة لتوفير أمن المنطقة المنزوعة السلاح في إدلب".

وكان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، قد أعرب، خلال لقائه نظيره التركي، خلوصي أكار، عن أمله بتنسيق إجراءات مشتركة بين بلاده وتركيا في سوريا.

وقال الوزير الروسي موجها الحديث لنظيره التركي "أشكركم على الاستقبال الدافئ. أعول قبيل لقاء رؤساء روسيا وتركيا وإيران، في 14 فبراير/ شباط  في سوتشي، على أن نتمكن من تنسيق إجراءاتنا في سوريا".

وأضاف: "آمل بأن نتمكن اليوم من الاتفاق على القضايا الرئيسية".

ووفقا للوزير الروسي، فإن الخبراء الروس والأتراك، قاموا بعمل رائع في موسكو، "بالاتفاق على أهم ما في التسوية السورية من قضايا تتعلق بمزيد من الاستقرار في منطقة إدلب واستقرارها، وبالطبع كل ما يتعلق بالساحل الشرقي لنهر الفرات".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала