الكنيست يطالب بفتح تحقيق بشبهة تدخل خارجي في الانتخابات العامة

تابعنا عبرTelegram
طالب رئيس لجنة الكنيست الإسرائيلي، النائب ميكي زوهر، رئيس لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية بفتح ملف تحقيق فوري بشبهات تدخل جهات خارجية في سير الانتخابات البرلمانية المرتقبة في أبريل/ نيسان المقبل.

رام الله — سبوتنيك. وبحسب قناة i24 الإسرائيلية، اليوم الأحد، فإن مطلب النائب الإسرائيلي زوهر جاء على خلفية أنباء عن لقاء جمع الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس مع رئيس بلدية الناصرة علي سلام بمقر الرئاسة الفلسطينية بمدينة رام الله.

وقال النائب زوهر: "ثمة حد لكل خداع، إننا أمام مسألة في غاية الخطورة بنظري، فالحديث يدور هنا عن تدخل فظ لجهة غريبة مناوئة لإسرائيل، في الانتخابات الديمقراطية في البلاد. لقد توجهت إلى رئيس لجنة الانتخابات المركزية بطلب فتح ملف تحقيق عاجل ولن أهدأ حتى يتم استيضاح الموضوع حتى النهاية".

حسن نصر الله - سبوتنيك عربي
على هامش انتخابات الكنيست...موقع استخباراتي يتنبأ بـ"بنك أهداف" إسرائيلي لدى نصر الله
كان الرئيس عباس قد استقبل، مساء أمس، رئيس بلدية الناصرة علي سلام في مقر الرئاسة الفلسطينية في المقاطعة برام الله، وحثه على العمل للحفاظ على القائمة "المشتركة" برئاسة أيمن عودة "باعتبارها مكسبا للجماهير العربية ذات تأثير قوي على الساحة السياسية في إسرائيل مما قد يفيد القضية الفلسطينية". بحسب ما ذكرت وسائل إعلام.

وعقب اللقاء أجرى سلام اتصالات مع التشكيلات السياسية الأربعة للقائمة المشتركة، وفقا لما أوردته الإذاعة العبرية، ودعا مندوبين عنها إلى بلدية الناصرة لمناقشة الموضوع الساخن، وهو كيفية الحفاظ على "المشتركة"، لا سيما وأن ثلاثة أيام تبقت على بلورة لوائح الترشيح وتسليمها للجنة الانتخابات المركزية في موعد لا يتخطى الـ 21 من الشهر الجاري.

وتجرى انتخابات عامة مبكرة في إسرائيل يوم التاسع من أبريل المقبل، وذلك بعد أن صادق الكنيست، أواخر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، على حل نفسه.

وقد تقرر تقديم موعد الانتخابات، التي كانت مقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، بعد فشل رؤساء الائتلاف الحكومي في التوصل لتوافق بشأن "قانون التجنيد" وإعلان رئيس حزب "هناك مستقبل" يائير لابيد نيته التصويت ضد مشروع هذا القانون.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала