تنظيم "قسد" الكردي يكشف شروطه للحوار مع دمشق وأنقرة

© AFP 2022 / Bulent Kilicوحدات حماية الشعب الكردي
وحدات حماية الشعب الكردي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
وصف تنظيم قوات سوريا الديمقراطية "قسد" الدولة التركية بأنها محتلة للأراضي السورية وعبر عن رغبته في حل المشاكل مع الدولة التركية عبر الحوار وفي إطار علاقات حسن الجوار والاحترام المتبادل، وكشف عن شروط نجاح الحوار مع الحكومة السورية في دمشق.

ذكر موقع "هاوار" الكردي أن تنظيم قوات سوريا الديمقراطية "قسد" أصدر بيانا أوضح فيه آخر المستجدات فيما يتعلق بمحاربة "داعش" الإرهابي وكشف عن شروط نجاح الحوار مع الحكومة السورية ومع تركيا.

قسد تتقدم بمحيط جرابلس قبل معركتها.. وتحصل على مفتاح الرقة من أبواب منبج - سبوتنيك عربي
"قسد" تنفي سيطرتها الكاملة على آخر معاقل "داعش" شرقي سوريا
وجاء البيان في ختام الاجتماع الدوري لمجلس "قسد" العسكري المنعقد اليوم في مدينة الحسكة والذي تمت قراءته من قبل مسؤول العلاقات لقوات سوريا الديمقراطية ريدور خليل".

واعتبر البيان أن تركيا دولة "محتلة" لأراضي سورية وعبر عن رغبته بالحوار مع أنقرة في إطار علاقات حسن الجوار والاحترام المتبادل وجاء في البيان:

"ناقش المجلس العسكري موقف الدولة التركية وادعاءاتها غير الصحيحة بأن قواتنا تشكل خطراً على أمنها والعكس هو الصحيح فالدولة التركية هي المحتلة الفعلية وبشكل مباشر للأراضي السورية في كل من عفرين والباب وجرابلس وإدلب حيث أكد الاجتماع رغبته في حل المشاكل مع الدولة التركية عبر الحوار وفي إطار علاقات حسن الجوار والاحترام المتبادل كما شدد في الوقت نفسه على الاستعداد التام لحماية مناطقنا في حال تعرضها لأي اعتداء والترحيب بإنشاء المنطقة الآمنة تحت إشراف دولي بهدف ترسيخ الأمن والسلام على حدودنا الشمالية".

وعلى صعيد الحوار مع الحكومة السورية في دمشق فقد طالب البيان دمشق بضرورة الاعتراف الدستوري بالإدارة الذاتية المعلنة وقال البيان:

"ناقش المجلس العسكري مستقبل العلاقات مع الحكومة السورية وأكد على محاولة إيجاد حل عن طريق الحوار ضمن إطار سوريا موحدة مع الأخذ بعين الاعتبار خصوصية قوات سوريا الديمقراطية والاعتراف الدستوري بالإدارة الذاتية المعلنة والفعلية في شمال شرق البلاد".

يذكر أن الرئيس السوري بشار الأسد قد أشار في وقت سابق إلى أنه أمام القوات الكردية (التي تدعمها الولايات المتحدة) خيارين بين العودة لحضن الوطن أو المواجهة مع الجيش السوري، فيما أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم أن وجهة الجيش السوري بعد تحرير إدلب ستكون منطقة شرق الفرات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала