السويد تدرس إمكانية عودة المواطنين الذين قاتلوا إلى جانب "داعش"

© swedenlatestnewsالشرطة السويدية
الشرطة السويدية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم، اليوم الاثنين، أن السويد تدرس إمكانية عودة المواطنين، الذين قاتلوا في سوريا إلى جانب تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا)، وتقديمهم إلى العدالة، بحسب "راديو سفيريغيس" .

الشرطة الألمانية - سبوتنيك عربي
الداخلية الألمانية: العودة تحق لكل مقاتلي "داعش" الذين يحملون الجنسية
ستوكهولم — سبوتنيك. وقالت فالستروم "هذا ليس سهلا، لأنه عادة يتم حل مثل هذه القضايا بين الدول القانونية من أجل إطلاق عملية قانونية، في هذه الحالة، كل شيء مختلف، لذلك المناقشة مستمرة".

هذا وطلب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمس الأحد، من الحلفاء الأوروبيين وخاصة من المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا " السماح بعودة أكثر من 800 مسلح من تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) يحملون جنسيات أوروبية اعتقلوا في سوريا.

ووفقا لشرطة الأمن السويدية لعام 2017، دخل نحو 300 شخص من هذه الدولة الاسكندنافية إلى سوريا للمشاركة في الأعمال القتالية إلى جانب المسلحين.

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قد دعا في وقت سابق من اليوم الاثنين، إلى استبيان مضمون تصريحات الرئيس الأمريكي، حول دعواته للدول الأوروبية بترحيل مسلحي "داعش" من سوريا والبالغ عددهم أكثر من 800، وتقديمهم إلى العدالة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала