احتراق شاحنة المساعدات الأولى على الحدود الفنزويلية الكولومبية وإصابة 10 أشخاص

© AFP 2022 / Juan Barrretoاحتجاجات ومظاهرات مناهضة لحكومة فنزويلا في كاراكاس، 19 أبريل/ نيسان 2017
احتجاجات ومظاهرات مناهضة لحكومة فنزويلا في كاراكاس، 19 أبريل/ نيسان 2017 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
احترقت مساء اليوم السبت الشاحنة الأولى من بين 4 تحمل مساعدات إنسانية موجهة للشعب الفنزويلي بعد وصولها إلى مدينة كوكوتا الكولومبية الحدودية مع فنزويلا، ما أدى لإصابة 10 أشخاص، بحسب تقارير إعلامية.

مكسيكو سيتي — سبوتنيك. وقالت قناة "في بي آي" إن "الشرطة تسببت في احتراق الشاحنة".

الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو - سبوتنيك عربي
مادورو يعلن أنه يدير ويواصل إدارة فنزويلا
فيما ذكر النائب بالجمعية الوطنية الفنزويلية المعارضة، غابي أريلانو، إن ثلاثة شاحنات قد احترقت بالفعل، فيما يحاول الناس إنقاذ المساعدات.

ونقلت وكالة "رويترز" عن إدارة الهجرة في كولومبيا قولها اليوم السبت إن قافلة من الشاحنات التي تحمل مساعدات إنسانية إلى فنزويلا سوف يتم تفريغها على جسر سيمون بوليفار على الجانب الكولومبي من الحدود ثم ستقوم سلسلة بشرية بتوصيل المساعدات عبر الحدود.

ووصلت مساء اليوم السبت الشاحنات الأربع الأولى التي تحمل المساعدات الإنسانية إلى الحدود الفنزويلية مع كولومبيا، وذلك بالقرب من مدينة كوكوتا الكولومبية الحدودية، ولكنها قوبلت بإطلاق قنابل الغاز من الجانب الفنزويلي، بحسب قناة "في بي آي".

وبحسب القناة، "تعلق الناس بالشاحنات أثناء مرورها بالجزء الكولومبي من الجسر الرابط بين البلدين، إلا أن الشرطة الفنزويلية اعترضت طريقها، وسمعت أصوات ارتطام في المكان".

وأدى إطلاق الغاز لهرولة الأشخاص عائدين عبر الجسر، وأصيب ما لا يقل عن طفل وشخص بالغ في الأحداث، بحسب القناة.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала