مناشدة من "عروس داعش" للحكومة البريطانية

تابعنا عبرTelegram
ناشدت الفتاة التي جردت من الجنسية البريطانية، بعد مغادرة لندن للانضمام إلى تنظيم "داعش" الإرهابي، شميمة بيغوم، الحكومة البريطانية بإعادة النظر في قضيتها وإبداء "قدر أكبر من الرحمة" مع سعيها للعودة إلى بريطانيا.

صحراء الأنبار - سبوتنيك عربي
بعد تحريره من تنظيم "داعش"... شاب يروي تفاصيل اختطافه المثيرة في العراق
ووفقا لما قالته لشبكة "سكاي نيوز"، غادرت صاحبة الـ19 عاما، بلادها للانضمام إلى تنظيم "داعش" (المحظور في روسيا) عندما كانت في الـ15 من عمرها، وهي الآن تريد العودة لبريطانيا التي سحبت جنسيتها لأسباب أمنية.

وقالت بيغوم: "أتمنى من المسؤولين البريطانيين إعادة النظر في قضيتي بقدر أكبر من الرحمة الموجودة في قلوبهم، أنا راغبة في التغيير".

وتم العثور على بيغوم المعروفة إعلاميا بلقب "عروس داعش"، في معسكر اعتقال داخل سوريا.

ودافع وزير الداخلية البريطاني ساجد جاويد عن قراره حرمان البريطانيين الذين شاركوا في القتال في العراق وسوريا ضمن صفوف تنظيم "داعش" الإرهابي من العودة إلى بريطانيا، بقوله إنه قد وازن بين تبعات قبول عودتهم وبين الأعمال الإرهابية المحتملة وحالة التفكك المجتمعي التي قد تحدث نتيجة لاقتناع البعض بفكرهم المتطرف.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала