قتلى وجرحى بتفجير انتحاري استهدف اجتماعا لقيادات "قسد" ووجهاء عشائر في الرقة

© Sputnik . Taha Ali Mahmoudفرار قوات سورية الديمقراطية "قسد" من ريف الرقة الجنوبي الغربي
فرار قوات سورية الديمقراطية قسد من ريف الرقة الجنوبي الغربي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
وقع تفجير إرهابي في منطقة بيت خابور التابعة لناحية الكرامة نفذه انتحاري من صفوف تنظيم "داعش" الإرهابي ما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 12 آخرين، معظمهم بحالة خطرة.

وقال مراسل "سبوتنيك" في الرقة: إنه خلال اجتماع بين ما يسمى "قوات الأسايش" الذراع الأمني لتنظيم (قوات سورية الديمقراطية/ قسد) الموالي للجيش الأمريكي، وبين وجهاء العشائر في منطقة (جديدة الخابور) اليوم، قام انتحاري من تنظيم "داعش" الإرهابي بتفجير نفسه في الاجتماع ما أدى إلى مقتل ثلاثة من وجهاء العشائر وإصابة ثمانية آخرين إضافة إلى إصابة أربعة من عناصر الاستخبارات التابعة لـ"قسد".

قوات وحدات حماية الشعب الكردية بالقرب من دبابة الجيش التركي، بينما يعمل الأتراك لبناء مقبرة عثمانية جديدة في قرية إسمة في محافظة حلب، سوريا، 22 فبراير/ شباط 2015 - سبوتنيك عربي
"قسد" تعلن تقدمها نحو آخر معاقل "داعش" في شمال شرقي سوريا
ومنذ منتصف شهر يناير كانون الثاني الماضي، بدأت في الرقة انتفاضة شعبية قامت بها عشائر عربية ضد قوات سورية الديمقراطية وضد "الاحتلال الأمريكي" وذلك بعد قيام عناصر تابعين لقسد بقتل شاب من إحدى العشائر التي هاجمت مقرات "قسد" وأحرقتها وطردت قواتها خارج بلدات هنيدة والمنصورة والصفصافة بريف الرقة الغربي.

ونتيجة لذلك استدعت قسد آلاف المقاتلين وطوقت البلدات المذكورة وشنت فيها حملة اعتقالات طالت نحو 1500 من أبناء العشائر، وتبع ذلك تعرض عدة دوريات تابعة لقسد لعمليات استهداف بعبوات ناسفة أدت إلى مقتل عدد من المقاتلين الأكراد.

وبالتزامن مع هذه المواجهات فرت القوات الأمريكية من ريف الرقة الغربي أمام غضب أبناء العشائر ونفذت سلسلة انسحابات لآليات ومعدات استخباراتية ولوجستية من الريف الغربي للمحافظة، مع الإبقاء على عدد كبير من المدرعات وسيارات الهامر والجنود.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала