"ذوي الزي الرمادي يريدون التخلص منها"... مؤامرة تتعرض لها ميغان ماركل

© AP Photo / Kirsty Wigglesworthدوقة ساسيكس الأميرة ميغان ماركل
دوقة ساسيكس الأميرة ميغان ماركل - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
زعمت كاتبة مختصة في الشأن الملكي البريطاني، أن ميغان ماركل تواجه مؤامرة من رجال قصر باكنغهام، المعروفون بـ"ذوي الزي الرمادي"، والذين يخططون للتخلص منها.

وقالت آنا باسترناك، بحسب صحيفة "ميرور" البريطانية، إن أعضاء في البلاط الملكي يريدون التخلص من دوقة ساسكس؛ لأنها تمثل "تهديدا للعرش".

وأوضحت الكاتبة "حمل ميغان أعاد إحياء روح المطلقة الأمريكية التي هزت عرش بريطانيا، حيث تسببت علاقة واليس بالملك إدوارد الثامن آنذاك في أزمة دستورية، أدت إلى تنازله عن العرش، وتغيير مسار العائلة المالكة للأبد".

الأمير هاري - سبوتنيك عربي
ميغان محظورة من مسك يد زوجها
وتعود الواقعة التي تتحدث عنها الكاتبة إلى عام 1937، ليحل والد الملكة الحالية محله ويصبح هو الملك.

وأضافت باسترناك "تشبه ميغان القنبلة التي أُلقيت وسط هذا النظام القديم، وهناك انفجارات تحدث الآن بالفعل، وأعتقد أنها سوف تستمر".

وأكملت باسترناك "أشعر بالقلق على ميغان وهاري، إنه أمير الشعب مثلما كان إدوارد ملك الشعب. أخشى أن يؤدي صعود نجم ميغان وهاري بدرجة كبيرة إلى اعتقاد رجال القصر الذين وصفتهم الأميرة ديانا بالرجال ذوي الزي الرمادي، بأنها تمثل تهديدا لوريث العرش".

وأتمت آنا باستراك "ميغان لا يمكنها تحديد الأولويات، يجب عليها أن تمتثل لما يحدث، وتدعم الملكة ووريثها. لا أعتقد أنها تدرك ذلك".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала