الشرطة البريطانية: لم يرد إعلان للمسؤولية عن إرسال طرود ملغومة

تابعنا عبرTelegram
أعلنت الشرطة البريطانية، اليوم الأربعاء، إنه لم يرد إعلان للمسؤولية عن ثلاث قنابل صغيرة أرسلت في طرود إلى مطارين ومحطة قطارات رئيسية في لندن، أمس الثلاثاء.

ونقلت وكالة "رويترز" عن ضابط كبير في مجال مكافحة الإرهاب القول إنه لم يرد إعلان للمسؤولية إلى الشرطة البريطانية القنابل الثلاث.

قوات الشرطة البريطانية في ويستمنستر، لندن، بريطانيا 23 مارس/ آذار 2017 - سبوتنيك عربي
استدعاء الشرطة إلى محطة قطارات ومطار في لندن بشأن طرود مريبة
ولم يصب أحد بسبب العبوات، التي أسفرت إحداها عن نشوب حريق صغير في مبنى إداري بمطار هيثرو. وأرسل الطردان الآخران إلى مطار لندن سيتي ومحطة قطارات واترلو، أكثر محطات العاصمة ازدحاما. ولم تؤد العبوات الثلاث إلى أي انقطاع للخدمات.

وقال دين هايدون، وهو كبير المنسقين الوطنيين لمكافحة الإرهاب بالشرطة البريطانية، إنه لا يستطيع استبعاد احتمال إرسال المزيد من تلك القنابل، التي وصفها بأنها صغيرة وغير مصممة لتقتل.

وأضاف مخاطبا الصحفيين "لا يوجد حاليا ما يشير إلى المرسل أو دافعه أو الأيديولوجية التي يعتنقها"، متابعا "لا نعلم من أرسلها ولا نصدر أي أحكام حاليا بشأن ما إذا كانت على صلة بالإرهاب المرتبط بشمال أيرلندا".

وكان مصدر كبير في حكومة أوروبية قد ذكر أن الطرود أرسلت من جمهورية أيرلندا. ويساعد جهاز الشرطة الأيرلندي الشرطة البريطانية في التحقيق.

وأودى الصراع بشأن إقليم أيرلندا الشمالية الذي تحكمه بريطانيا بحياة آلاف الأشخاص منذ أواخر الستينات حتى توقيع اتفاق الجمعة العظيمة عام 1998. وسقط أغلب القتلى في أيرلندا الشمالية، لكن سقط بعضهم في بر بريطانيا الرئيسي وجمهورية أيرلندا أيضا.

ولا تزال جماعات صغيرة معارضة لاتفاق الجمعة العظيمة نشطة منذ ذلك الحين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала