وزير الطاقة السعودي: نتوقع زيادة الطلب العالمي على النفط هذا العام

تابعنا عبرTelegram
قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إن الرياض سوف تترقب وضع سوق النفط بحلول شهر يونيو / حزيران المقبل، مضيفا: "نتعامل مع الأمر على نحو ملائم".

وتابع الفالح، اليوم السبت 9 مارس / أذار: "الطلب الصيني على النفط يسجل أرقاما قياسية، ونتوقع أن يكسر حاجز الـ11 مليون برميل يوميا هذا العام".

وأوضح أنه من المتوقع زيادة الطلب العالمي على النفط هذا العام بنحو 1.5 مليون برميل يوميا، مشيرا إلى أن الصين والولايات المتحدة ستقودان الطلب العالمي القوي على النفط هذا العام، لكن سيكون من السابق لأوانه تغيير سياسة إنتاج منظمة "أوبك" خلال الاجتماع المقبل للمنظمة في أبريل / نيسان، بحسب وكالة "رويترز".

وأضاف: "إنتاج السعودية من النفط في أبريل / نيسان المقبل، سيكون أعلى من مثيله في مارس الجاري".

وتجتمع "أوبك" وحلفاؤها في فيينا يومي 17 و18 أبريل، ومن المقرر عقد اجتماع آخر يومي 25 و26 يونيو.

وبدأت منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك"، إلى جانب روسيا ودول أخرى غير أعضاء في المنظمة، في أول يناير /  كانون الثاني، خفضا جديدا للإنتاج لتجنب تخمة في معروض الخام قد تتسبب في هبوط الأسعار، واتفقت المجموعة على خفض الإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا لمدة ستة أشهر.

وتصل حصة "أوبك" في تخفيضات الإنتاج إلى 800 ألف برميل يوميا يطبقها 11 من أعضاء المنظمة بعد استثناء إيران وليبيا وفنزويلا من الخفض.

وتصدر المملكة العربية السعودية حاليا حوالي 7 ملايين برميل من النفط الخام يوميا، إضافة إلى مليوني برميل من سوائل الغاز الطبيعي والمنتجات النفطية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала