سياسي: تصريحات قائد الجيش الجزائري تعني الانحياز للخيار الشعبي

© Sputnik . Twitter/alqabasالجيش الجزائري
الجيش الجزائري - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال الكاتب والمحلل السياسي الجزائري، بوزيان مهماه، إن تصريحات رئيس أركان الجيش التي قال فيها إن "الجيش والشعب لديهم رؤية موحدة للمستقبل"، تأتي في سياق الموقف الوطني للجيش.

وأشار المحلل في تصريح لـ "راديو سبوتنيك"، اليوم الاثنين، إلى أن رسالة الجيش هي الانحياز للخيار الشعبي، ويؤكد أن الطبقة السياسية مدعوة لايجاد مخرج سليم للأزمة.

احتجاجات ترفع صورة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة - سبوتنيك عربي
الرئاسة الجزائرية تؤكد عودة بوتفليقة للبلاد
ودعا مهماه الطبقة السياسية، بمن فيها المعارضة، إلى تقديم خارطة طريق، موضحا أن الخيار الأساسي للسلطة الجزائرية الآن هو الاستجابة للشعب، وأن الحل الأمثل هو إقامة مجلس انتقالي وطني يتم من خلاله إقرار دستور توافقي جديدة ومن ثم الذهاب إلى انتخابات شفافة.

وأشار إلى أن الحلول المؤقتة والتغييرات الجزئية ليست الخيار الأمثل، ولا يمكن المضي في إجراء الانتخابات، بعد أن خرج الشعب الجزائري فيما يشبه الاستفتاء للتعبير عن رفضه.

ويرة مهماه أنه يتعين على المجلس الدستوري الإقرار بأن الشروط الموضوعية والدستورية لإقامة الانتخابات "غير قائمة"، مؤكدا أن آراء أهل القانون في البلاد عبرت عن هذا بشكل واضح.

وكان التلفزيون الرسمي الجزائري، قد أعلن أن الرئيس، عبد العزيز بوتفليقة، عاد إلى البلاد، بعد أن أمضى أسبوعين في مستشفى بسويسرا.

وتزامن ذلك مع تصريحات لرئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، قال فيها إن "الجيش والشعب لديهما رؤية موحدة للمستقبل"، لكنه لم يشر في تصريحاته للاحتجاجات التي تشهدها البلاد.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала