تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

شقيق ملك الأردن يحذر من تدبيرات تهدد أمن الوطن

© AFP 2021 / Khalil Mazraawiملك الأردن عبدالله الثاني برفقة ابنه ولي العهد الأمير حسين بن عبدالله الثاني خلال تفقدهما لحرس الشرف لدى وصولهما لحضور جلسة عادية ي البرلمان بعمان، الأردن 12 نوفمبر/ كانون الأول 2017
ملك الأردن عبدالله الثاني برفقة ابنه ولي العهد الأمير حسين بن عبدالله الثاني خلال تفقدهما لحرس الشرف لدى وصولهما لحضور جلسة عادية ي البرلمان بعمان، الأردن 12 نوفمبر/ كانون الأول 2017 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
حذر الأمير الأردني، حمزة بن الحسين، من أن تفكك النسيج الوطني في المملكة وزيادة الخلافات بين أبنائها سيؤديان إلى خسارة الوطن وخذلان الأمة، معبرا عن أمله بنجاة بلاده عبر وحدة شعبها.

وقال ابن الحسين، في تغريدتين نشرهما، أمس الأحد، عبر حسابه الموثق على موقع التغريدات "تويتر": "الألم شديد والهم كبير، والخوف على الوطن ومستقبل أبنائه، وأملنا بالنجاة في هذا الوطن مما يبدو أنه يدبر له بصون وحدتنا الوطنية المقدسة، فقوتنا بلحمتنا وإخلاصنا لهذا التراب ولبعضنا البعض وإصرارنا على التغيير والتغيير الإيجابي".

وأضاف ابن الحسين: "فإذا تفكك النسيج الوطني واختلف أبناء الشعب الواحد من شتى الأصول والمنابت خسرنا الوطن وخذلنا الأمة، ولن نستطيع الدفاع عن قضايانا، وخدمنا من يريد إضعافنا لتحقيق مطامعهم على حساب الأردن الحبيب".

ولم يوضح ابن الحسين ما هو الذي "يدبر" للأردن، إلا أن البلاد شهدت في العام الماضي اضطربات داخلية تمثلت باحتجاجات واسعة ضد الحكومة بسبب مشروع قانون الضريبة السابق، مما تسبب بإجراء تعديل كبير في مجلس الوزراء وتعيين رئيس جديد له، المنصب الذي تولاه عمر الرزاز. 

والأمير حمزة هو شقيق العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، وابن العاهل الراحل، الملك الحسين بن طلال، من زوجته الرابعة، الملكة نور الحسين، وكان وليا للعهد في المملكة من الفترة 1999 إلى 2004.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала