روسيا تطور فرقاطات تحمل 48 صاروخا مجنحا

© Sputnik . Nikolai Protopopov / الذهاب إلى بنك الصورسفينة "أميرال كاساتونوف" (مشروع 22350) في مرسى "سيفيرنايا فيرف" في سان بطرسبورغ
سفينة أميرال كاساتونوف (مشروع 22350) في مرسى سيفيرنايا فيرف في سان بطرسبورغ - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تقوم روسيا بتحديث فرقاطات من المشروع 22350 إم، التي ستكون قادرة على حمل 48 صاروخا مجنحا "كاليبر".

وبحسب مصدر في المجال الصناعي العسكري، يقوم مكتب التصميم الشمالي بتحضير وثائق التصميم اللازمة.

سفن حربية روسية في البحر الأسود - سبوتنيك عربي
سفينة جديدة مزودة ب"كاليبر" تنضم إلى أسطول البحر الأسود

واكتمل التصميم التفصيلي لهذه الفرقاطات، وتفيد التقارير بأنه سيتم زيادة سعة الفرقاطات إلى 7 آلاف طن. وبالإضافة إلى ذلك سيتم تسليح هذه السفن ليس فقط بصواريخ "كاليبر"، ولكن أيضا بالصواريخ الأسرع من الصوت "تسيركون".

وكذلك نظام إطلاق النار الآلي سيحسن القدرات القتالية للفرقاطات، والذي يمكن استخدامه في المدفعيات والوسائل المضادة للطائرات والغواصات والساحلية والراديو إلكترونية.

وستكون الفرقاطات المحدثة أفضل للقتال من فرقاطات مشروع 22350 "الأدميرال غورشكوف" و"الأدميرال كاساتونوف" ، الذي تبلغ سعته 4.5 ألف طن، ويمكن لهذه السفن حمل 16 صاروخ "كاليبر" فقط، أي أن الفرقاطة المحدثة ستكون قادرة على إطلاق صواريخ "كاليبر" أكثر بثلاث مرات.

الفرقاطات من مشروع 22350 متعددة الأغراض في منطقة البحر البعيد. وتبلغ سرعتها 29 عقدة ومدى إبحارها 4500 ميل. ويمكن لهذه السفن أن تبحر بذاتها لمدة 30 يوما، كما أن طاقمها مكون من 210 أشخاص.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала