تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

بعد "مجزرة المسجدين" في نيوزيلندا... لندن تشهد "جريمة كراهية"

تابعنا عبر
تحقق شرطة العاصمة البريطانية (ميتروبوليتان) في حادث تعرض شخص لهجوم، قالت إنه يجري التعامل معه باعتباره "جريمة كراهية".

وذكر الموقع الإلكتروني لشرطة لندن، اليوم الأحد 17 مارس/آذار، أن السلطات تجري تحقيقا فيما يعتقد أنه جريمة كراهية، بعدما تم إبلاغها بتعرض رجل لهجوم، في مقاطعة "وايت شابل" شرقي لندن، يوم الجمعة الماضي.

رجب طيب أردوغان - سبوتنيك عربي
أردوغان لمنفذ مذبحة المسجدين: أيا عديم الشرف إسطنبول ليست نيوزيلندا
ولفت الموقع إلى أنه تم إبلاغ الشرطة عن قيام 3 أشخاص يستقلون سيارة، بإيماءات معادية للإسلام ضد أحد الأشخاص، ثم النزول من السيارة ومهاجمة الرجل باستخدام سلاح يعتقد أنه آلة حادة.

وقال موقع الشرطة إن المهاجمين لاذوا بالفرار قبل وصول الشرطة إلى موقع الحادث، مشيرا إلى أن السلطات تحاول الوصول إليهم.

وأشارت المعلومات، التي حصلت عليها الشرطة، إلى أن المهاجمين من ذوي البشرة البيضاء، وفي العشرينيات من عمرهم، وأن الضحية هو رجل من أصول آسيوية، عمره 27 عاما، وأنه تم نقله إلى المستشفى.

ولفتت الشرطة إلى أن الضحية يعاني من إصابات في الرأس، لكنها ليست خطيرة، مطالبة أي شخص لديه معلومات عن الحادث بالتواصل معها.

وقالت وكالة "رويترز" إن الشرطة تتعامل مع الحادث على أساس أنه هجوم إرهابي، وشددت الشرطة على أن قوات الأمن كثفت من تواجدها في جميع المساجد الموجودة في المنطقة.

ويأتي الحادث بعد مجزرة مسجدي كرايست تشيرش في نيوزيلندا، التي قام بها أسترالي يميني متطرف، اقتحم المسجدين وشرع في فتح النار بطريقة منظمة على المصلين، ما أسفر عن وفاة 50 شخصا وإصابة العشرات.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала