تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

أصغر ضحايا مجزرة نيوزيلندا... اعتقد أنه مشهد من لعبة فيديو فركض نحو الإرهابي

© REUTERS / STRINGERشخص مصاب يتم نقله على سيارة إسعاف بعد إطلاق النار على مسجد النور في كرايست شيرش في نيوزيلندا، 15 مارس/آذار 2019
شخص مصاب يتم نقله على سيارة إسعاف بعد إطلاق النار على مسجد النور في كرايست شيرش في نيوزيلندا، 15 مارس/آذار 2019 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
كشفت صحيفة "واشنطن بوست"، الأمريكية عن أصغر ضحايا مجزرة نيوزيلندا التي أودت بحياة 50 شخصا كانوا يؤدون صلاة الجمعة يوم 15 مارس/ آذار 2019.

ووفقا لما نشرته الصحيفة الأمريكية، كان موكاد إبراهيم يرتدي جوارب بيضاء صغيرة، من النوع الذي لا يجعل الصغير ينزلق، عندما ذهب بصحبة أبيه وأخيه إلى مسجد النور في المدينة.

وموكاد يبلغ من العمر ثلاث سنوات، ولد في نيوزيلندا لعائلة صومالية هربت من الحروب المشتعلة في بلادها منذ أكثر من 20 عاما.

ومن جانبه، كشف محمود حسن، أحد أعضاء المجتمع الصومالي في نيوزيلندا، أنه عند اقتحام المسلح المسجد، ظن موكاد أنه مشهد من لعبة فيديو، حتى أنه ركض نحو المسلح.

وتمني أسرة موكاد النفس بتسلم جثمان الطفل الصغير لدفنه سريعا، بعد أن قالت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن، إنها تأمل في تسليم جميع الجثامين لذويها بحلول يوم الأربعاء 20 مارس.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала