رئيس كازاخستان الجديد يمنح نزارباييف أعلى درجات التميز في البلاد

© Sputnik / الذهاب إلى بنك الصوررئيس مجلس الشيوخ الكازاخستاني، قاسم توكاييف
رئيس مجلس الشيوخ الكازاخستاني، قاسم توكاييف - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
منح الرئيس الكازاخستاني الجديد، قاسم ـ جومارت توكايف، بعد توليه منصبه، اليوم الأربعاء، أول رئيس للبلاد، نور سلطان نزارباييف، لقبي "بطل الشعب" و"بطل العمل".

أستانا —سبوتنيك. ونقل مراسل وكالة "سبوتنيك" عن توكايف قوله: "أظن أن الجميع سيوافقون على أن "يلباسي" [زعيم الأمة — اللقب الرسمي لنزاربايف] يستحق منحه لقبي دولتنا "خلق كهرارماني" ["بطل الشعب"] و"ينبك يري" ["بطل العمل"]".

نور سلطان نزاربايف - سبوتنيك عربي
رئيس كازاخستان يعلن استقالته من منصبه
الجدير بالذكر أن الأشخاص الذين حصلوا على لقب "بطل الشعب" يحصلون أيضا على وسام "النجمة الذهبية".

وكان رئيس كازاخستان، نور سلطان نزاربايف، قد أعلن أمس الثلاثاء، أنه سيتخلى عن مهام منصبه اعتبارا من اليوم 20 مارس/آذار، وأن رئيس مجلس الشيوخ، قاسم توكاييف، سيقوم بأعمال رئيس الدولة، حتى إجراء الانتخابات الرئاسية.

وشغل نزاربايف منصب رئيس البلاد لمدة 29 عاما تقريبا، منذ 24 أبريل/نيسان 1990، عندما كانت كازاخستان إحدى دول الاتحاد السوفياتي السابق، وفي ديسمبر/كانون الأول 1991، تم انتخابه رئيسا للدولة المستقلة.

وعمل نزارباييف سابقا كرئيس لمجلس وزراء الجمهورية مدة خمس سنوات، ومن عام 1989 إلى عام 1991، كان الأمين الأول للحزب الشيوعي في كازاخستان.

وكان الرئيس الكازاخي، نور سلطان نزاربايف، أعلن أمس الثلاثاء، أنه قرر الاستقالة من منصبه وتسليم السلطة لرئيس مجلس الشيوخ قاسم ــ جومارت توكايف، حتى الانتخابات الرئاسية القادمة.

وقال الرئيس الكازاخي المستقيل على الهواء في إحدى قنوات الجمهورية: "اتخذت قرارا بإنهاء سلطاتي كرئيس". وتابع قائلا: "سأبقى رئيسا لمجلس الأمن، الذي يتمتع بسلطات جادة. وسأبقى رئيسا لحزب "نور أوتمان"، وعضو في الهيئة الدستورية، بمعنى أنني سأبقى معكم".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала