تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

أول تعليق من الملك سلمان وولي عهده على "كارثة عبارة الموصل" العراقية

© REUTERS / HANDOUTولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يتحدث إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في افتتاح القمة الخليجية الـ 39 في الرياض، 9 ديسمبر/كانون الأول 2018
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يتحدث إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في افتتاح القمة الخليجية الـ 39 في الرياض، 9 ديسمبر/كانون الأول 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
وجه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، برقية عزاء إلى الرئيس العراقي برهم صالح، ورئيس الوزراء عادل عد المهدي، بعد سقوط عدد من القتلى في غرق عبارة في نهر دجلة.

ووفقا لوكالة الأنباء السعودية "واس"، فقد "بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود برقية عزاء ومواساة للرئيس الدكتور برهم صالح رئيس جمهورية العراق إثر نبأ غرق عبارة في نهر دجلة".

غرق عبارة في العراق - سبوتنيك عربي
فيديو مرعب يوثق لحظة انقلاب العبارة في الموصل العراقية
وقال الملك سلمان في البرقية: "علمنا بنبأ غرق عبارة في نهر دجلة، وما نتج عنه من وفيات ومفقودين، وإننا إذ نبعث لفخامتكم ولأسر المتوفين ولشعب جمهورية العراق الشقيق باسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية وباسمنا أحر التعازي وأصدق المواساة، لنرجو المولى سبحانه وتعالى أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته ومغفرته، ويلهم ذويهم الصبر والسلوان، راجين عودة المفقودين سالمين، ويحفظكم وشعب جمهورية العراق من كل سوء ومكروه إنه سميع مجيب".

كما بعث ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، برقية عزاء ومواساة للرئيس العراقي برهم صالح. وقال ولي العهد في البرقية:" تلقيت نبأ غرق عبارة في نهر دجلة، وما نتج عنه من وفيات ومفقودين، وأعرب لفخامتكم ولأسر المتوفين كافة عن بالغ التعازي وصادق المواساة، سائلا الله تعالى الرحمة للمتوفين، راجياً عودة المفقودين سالمين،إنه سميع مجيب".

وبعث أيضا الأمير محمد بن سلمان، برقية عزاء ومواساة لرئيس مجلس وزراء العراقي الدكتور عادل عبد المهدي. وقال: "تلقينا نبأ غرق عبارة في نهر دجلة، وما نتج عنه من وفيات ومفقودين، ونعرب لدولتكم ولأسر المتوفين كافة عن بالغ التعازي وصادق المواساة، سائلين الله تعالى الرحمة للمتوفين، والسلامة للمفقودين ،إنه سميع مجيب".

وكان رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، أعلن خلال زيارة عاجلة قام بها مساء أمس الخميس، إلى الموصل إثر غرق العبارة، ارتفاع حصيلة ضحايا الحادث إلى 85 قتيلا، والحداد العام في جميع أنحاء البلاد.

من جانبها، أكدت وزارة الداخلية العراقية، تعليقا على الحادث، أن "الطاقة الاستيعابية للعبارة أقل من العدد الموجود" للناس على متنها خلال الانقلاب، مشيرة إلى أن "الخلل واضح من خلال التحقيقات الأولية".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала