عائلة تحضر 200 وجبة طعام "حلال" لأهالي ضحايا كريست تشيرش النيوزيلندية

تابعنا عبرTelegram
تتواصل حملات التضامن مع أهالي ضحايا مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية، فبعد ارتداء النساء في المدينة الحجاب كنوع من التضامن، ظهرت حملة جديدة في المدينة.

قامت إحدى مواطنات المدينة والتي تعرف باسم، كيشري نايدو رؤوف، والتي تعيش في هاميلتون بتقديم وجبات من الطعام الحلال للمسلمين في مدينة كرايست تشيرش.

رئيسة وزراء نيوزيلندا ترتدي الحجاب أثناء المراسم - سبوتنيك عربي
النساء في كرايست تشيرش بنيوزيلندا يرتدين الحجاب تضامنا مع المسلمين

فبحسب صحيفة "stuff" فإن المواطنة علمت بأن اللجنة التنظيمية لضحايا المسجدين تسعى لتأمين وجبات من الطعام الحلال لتوزيعها على أهالي الضحايا.

لتقوم المواطنة بمساعدة زوجها محمد رؤوف بطهي 200 وجبة من كبسة الدجاج الحلال وتسليمها لعائلات الضحايا.

وقالت المواطنة: "أعتقد أنَها مبادرة رائعة، لأنها تربط مجتمعنا المحلي ببعضه البعض. الجميع يجد طريقه للمساعدة، وهذه مجرد وسيلة أخرى لمساعدة العائلات المتأثرة بالحادث".

كما وتحدثت كيشري عن تعاون شركة الخطوط النيوزيلندية في إيصال الطعام.

هذا وشهدت نيوزيلندا في يوم الجمعة 15 مارس/آذار، اقتحام مسلح أسترالي لمسجدين وإطلاقه النار على المصلين ليقتل 50 شخصا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала