رئيس الوزراء الأيرلندي: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق سيكون صعبا جدا على أيرلندا

© REUTERS / PHILIPPE WOJAZERالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع رئيس وزراء أيرلندا ليو فارادكار
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع رئيس وزراء أيرلندا ليو فارادكار - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد رئيس وزراء أيرلندا، ليو فارادكار، أن بلاده لديها أولويتان فيما يخص خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي وهما اتفاق الجمعة العظيمة والسوق الأوروبية الموحدة، موضحا أن الخروج دون اتفاق سيكون صعبا بالنسبة لأيرلندا.

باريس — سبوتنيك. وقال فارادكار، في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الثلاثاء في العاصمة الفرنسية باريس قبل لقائهما، إن "أيرلندا لديها أولويتان: حماية اتفاق الجمعة العظيمة وحماية السوق الأوروبية الموحدة".

تريزا ماي بعد رفض البرلمان البريطاني خطتها للخروج من الاتحاد الأوروبي للمرة الثانية - سبوتنيك عربي
ماي تعرض الاستقالة مقابل الموافقة على خطة الخروج من الاتحاد الأوروبي
وأوضح أن "الخروج من دون اتفاق سيكون صعبا جدا على أيرلندا".

ورفض البرلمان البريطاني، الجمعة، الاتفاق الذي توصلت إليه رئيسة الوزراء تيريزا ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي وذلك للمرة الثالثة.

وصوت البرلمان بأغلبية 344 صوتا مقابل 286 لصالح رفض اتفاق الانسحاب.

وفي المقابل، أعلن رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، يوم الجمعة، عن النية لعقد قمة أوروبية استثنائية في الـ 10 من شهر نيسان/ أبريل الجاري، كنتيجة للتصويت في البرلمان البريطاني حول اتفاق بريكست.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، قالت الأربعاء الماضي، إنها ستتنحى إذا جرى تمرير الاتفاق الذي توصلت إليه لخروج البلاد من الاتحاد الأوروبي في ثالث محاولة بالبرلمان، مقدمة تضحية في اللحظة الأخيرة من أجل كسب دعم عشرات المعارضين لها داخل حزب المحافظين.

يذكر أن المملكة المتحدة اتخذت قرارا بمغادرة الاتحاد الأوروبي حسب استفتاء قامت به في 23 حزيران/ يونيو 2016، وبدأت بعده رسميا بمفاوضات خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي عبر تفعليها للمادة 50 من اتفاقية لشبونة التي تنظم إجراءات الخروج.

وسبق للبرلمان أن رفض مرتين الاتفاق الذي توصلت إليه ماي مع قادة أوروبا لتنظيم عملية الانسحاب، كما صوتوا لصالح تأجيل موعد الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست) من 29 آذار/ مارس، إلى موعد لاحق، فيما صوتوا ضد مقترح يتضمن إجراء استفتاء ثان، كما صوتوا الشهر الحالي برفض الخروج من دون اتفاق.

وكان زعماء الاتحاد الأوروبي قد أمهلوا ماي حتى 22 أيار/ مايو المقبل للانسحاب إذا وافق المشرعون في بلادها على اتفاق الخروج، وحتى 12 نيسان/ أبريل إذا رفضوه.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала