تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

"حتى لو كان قاضيا"... مطالبة سعودية بإخضاع أي متقدم لوظيفة عامة لاختبار الصحة النفسية

© AP Photo / Nariman El-Moftyالرياض - السعودية
الرياض - السعودية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
طالب الأخصائي النفسي السعودي أسامة الجامع، بأن يخضع أي شخص يقدم خدمة للمجتمع، أولًا لاختبار في الصحة النفسية؛ حتى لو كان قاضيا.

وأضاف الجامع خلال حديثه لبرنامج "في الصورة" "يفضل أن يكون القاضي مطلعا على الاضطرابات النفسية؛ ليكون مؤهلا للحكم في بعض القضايا"، بحسب موقع "سبق" السعودي.

​وتحدث الجامع في لقائه على فضائية "روتانا" عن المشاكل النفسية التي يعاني منها المجتمع السعودي، لافتا إلى أن 50% من السعودين بحاجة إلى مراجعة الطبيب النفسي.

​ودعا الجامع إلى زيادة الوعي بالطب النفسي، والتعامل مع المرضى النفسيين على أنهم ليسوا عارا.

​وقال "جلسة العلاج النفسي يجب أن تكون خالية من الأحكام على المريض حتى لو كان ملحدًا، ويجب عليّ أن أتقبل المراجع للعيادة النفيسة كما هو".

وأشار الجامع إلى "مجموعات الدعم النفسي موجودة في المملكة، لكنها غير كافية، وما زالت مجرد جهود فردية خيرية".

​وأكد الأخصائي النفسي على أهمية وفائدة مراجعة العيادات النفسية، منوها بأن الأخصائي النفسي الإكلينيكي حتى الآن بلا برامج وطنية لتطويره.

ووصف الجامع ما يطلق عليه "علوم الطاقة والريكي وLNB"، بالـ"علوم زائفة" لكونها لا تخضع للأدلة والبراهين العلمية والمنهج التجريبي.

وتحدث الأخصائي النفسي عن أكثر من قضية تشغل بال المجتمع السعودي من بينها التعصب الكروي،  ناصحًا إياهم بإعطاء كل شيء حجمه، فكرة القدم جزء من حياتكم وليس كلها، وقال "لا يوجد شيء هو كل حياتك والتعلق الشديد بما حولك من ماديات أو أشخاص قد يضرك أكثر ما ينفعك".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала