تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

متحدث الجيش الليبي: انتهى الكلام مع السراج وسنعلمه معنى كلمة النفير

تابعنا عبر
قال اللواء أحمد المسماري الناطق باسم القائد العام للقوات الليبية، اليوم الخميس، إن العمليات العسكرية الفعلية لتحرير طرابلس قد بدأت وأن المشير خليفة حفتر يتابع التطورات بنفسه.

خليفة حفتر يشرف على الاستعدادات النهائية لمعركة تحرير درنة - سبوتنيك عربي
قوات حفتر تشتبك مع جماعة مسلحة تابعة للسراج على مشارف طرابلس
القاهرة — سبوتنيك. أكد الناطق باسم الجيش الليبي، العميد أحمد المسماري، أن الهدف الرئيس من العمليات العسكرية الجارية هو طرابلس، مشيرا إلى أهمية إيجاد بيئة مناسبة لأي عمل مدني وسياسي.

وقال المسماري، في كلمة له اليوم الخميس، إن "الهدف الرئيسي لهذه العمليات هو طرابلس".

وحول تصريحات رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج، حول إعلان حالة النفير العام، أمس الأربعاء، بعد توجه القوات غربي البلاد، قال المسماري "كنا نتوقع أن يصمت السراج لكي يستفيد من قضاء قواتنا على كافة القوات الإرهابية، وكل الميليشيات المسلحة لإيجاد بيئة مهيئة لأي عمل مدني وسياسي".

وأوضح أن "هذه الميليشيات لم تكن ستمسح لليبيين بممارسة الانتخابات بشكل حقيقي".

كما أكد المسماري أن العمليات لن تؤثر على الملتقى الوطني الليبي الجامع المزمع عقده في 14 من الشهر الجاري، قائلا "نحن مع المؤتمر الجامع وسنعمل على تأمينه، وتنفيذ كل مخرجاته. ولكن يجب أن نفصل بين المؤتمر الجامع وبين مكافحة الإرهاب".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала