طياران روسيان أنقذا العشرات من الموت في ألمانيا

© Sputnik . Fedorov / الذهاب إلى بنك الصورطائرتان من طراز "ياك-28"
طائرتان من طراز ياك-28 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
شهد ريف مدينة برلين الألمانية حادث تحطم طائرة في السادس من أبريل/نيسان 1966.

ولقي طياران روسيان مصرعهما في ذلك الحادث ولكنهما أنقذا العشرات من الموت المحقق.

طائرة إيل-38إن - سبوتنيك عربي
طيار روسي ينقذ طائرة من التحطم المحتم

وانطلقت في ذلك اليوم من مطار "فينوف" العسكري في ألمانيا التي ما زالت تستضيف قوات التحالف المعادي لهتلر التي حررت ألمانيا من النظام النازي، بما فيها القوات الروسية، قاذفة القنابل "ياك-28بي" يقودها طياران محنكان (بوريس كابوستين ويوري يانوف).

وعندما صعدت الطائرة إلى ارتفاع 4000 متر فوق برلين تعطل محركاها فجأة، فبدأت الطائرة تسقط.

ورفض الطياران مغادرة الطائرة المنكوبة إدراكًا منهما أن سقوطها على تجمع سكاني لا بد أن يتسبب في مقتل العشرات. وبقيا في الطائرة المتهاوية ساعين إلى إبعادها عن المدينة حتى وصلت إلى نهر خافيل وسقطت في مياهه قاضية على طياريها.

واعترف عمدة برلين الغربية، ويلي براندت، بأن الطيارين الروسيين قدما حياتهما فداء من أجل منع الكارثة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала