تفاصيل مثيرة وجديدة حول استعادة رفات الجنود الإسرائيليين من سوريا..(فيديو)

© Photo / Israel Defense Forcesالجندي الإسرائيلي المفقود زكريا باوميل
الجندي الإسرائيلي المفقود زكريا باوميل - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشفت قناة عبرية تفاصيل جديدة ومثيرة حول العملية الاستخباراتية الإسرائيلية الأخيرة بشأن استعادة رفات مجند من سوريا.

وذكرت القناة الثانية العبرية، اليوم الأحد، تفاصيل جديدة عن تسليم روسيا لإسرائيل، رفات أربعة جنود حصلت عليها من سوريا، خلال العام 2017، لفحص إذا ما كانت هذه الجثث، للجنود الإسرائيليين، الذي فقدوا خلال معركة "السلطان يعقوب"، في العام 1982.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو - سبوتنيك عربي
آخرها رفات…هدايا بوتين الأربع لنتنياهو خلال 4 سنوات (صور+فيديو)
وذكرت القناة العبرية أن الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، قدمت معلومات لوزير الدفاع، آنذاك، أفيغدور ليبرمان، في العام 1982، حول موقع جثث أو رفات الجنود الثلاثة من معركة السلطان يعقوب، والذي قام بدوره بتقديم هذه المعلومات لوزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، آنذاك، وتحديدا في شهر أكتوبر/تشرين الأول 2017.

وأوضحت القناة العبرية أن ليبرمان طلب من نظيره الروسي، المساعدة في العثور على هذه الجثامين واستعادتها، وبعد موافقة وزير الجيش الروسي على طلب وزير الدفاع الإسرائيلي السابق، توجه ليبرمان ومعه رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية "أمان"، ومسؤولين بارزين آخرين، إلى موسكو على أمل العودة إلى إسرائيل مع الجثث.

وأضافت القناة العبرية على موقعها الإلكتروني أن ليبرمان تلقى معلومات روسية، حول العثور على رفات 4 جنود في سوريا، لكن وزير الجيش الروسي، رفض تسليمه الجثث، إلا بعد موافقة الرئيس فلاديمير بوتين.

ووفقا للقناة الثانية، اتصل ليبرمان برئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، وطلب منه التحدث مع بوتين، وفي اليوم التالي، عاد ليبرمان إلى إسرائيل بأربعة توابيت.

وأشارت القناة العبرية الى أنه وبعد الفحص في إسرائيل، تبين أن هذه ليست جثث الجنود الإسرائيليين، وأن إسرائيل طالبت روسيا، بمواصلة البحث عن جثامين الجنود الإسرائيليين هناك.

يذكر أن نتنياهو تلقى هدية روسية جديدة، الأسبوع الماضي، تمثلت في استعادة رفات الجندي الإسرائيلي، زكريا باوميل، الذي فقد عام 1982، في لبنان، إبان الاجتياح الإسرائيلي للبنان.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала