قطر تفجر مفاجأة... بإمكاننا إغراق ثلث دبي وأبو ظبي في الظلام

© AP Photo / Fethi Belaidحضر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني افتتاح القمة العربية الـ 30 في تونس، تونس، الأحد، 31 مارس 2019. اتحد قادة الاجتماع في تونس لحضور القمة السنوية لجامعة الدول العربية يوم الأحد في إدانتهم لسياسات إدارة ترامب التي شوهدت باعتبارها منحازة بشكل غير عادل تجاه إسرائيل ولكنها منقسمة على مجموعة من القضايا الأخرى ، بما في ذلك إعادة قبول سوريا العضو المؤسس.
حضر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني افتتاح القمة العربية الـ 30  في تونس، تونس، الأحد، 31 مارس 2019. اتحد قادة الاجتماع في تونس لحضور القمة السنوية لجامعة الدول العربية يوم الأحد في إدانتهم لسياسات إدارة ترامب التي شوهدت باعتبارها منحازة بشكل غير عادل تجاه إسرائيل ولكنها منقسمة على مجموعة من القضايا الأخرى ، بما في ذلك إعادة قبول سوريا العضو المؤسس. - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال رئيس مجلس الشورى القطري، أحمد آل محمود، إن توجيهات أمير البلاد، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، منذ أول يوم لاندلاع الأزمة الخليجية قضت بعدم جعل الناس تتأثر بأي خلاف بين الدول.

وأضاف آل محمود، أمس السبت، في لقاء خاص مع موفد "روسيا اليوم"، خلال أعمال الجمعية العامة الـ140 للاتحاد البرلماني الدولي في الدوحة، أن الإمارات قاطعت كل شيء مع قطر، ما عدا الغاز القطري.

أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني - سبوتنيك عربي
الدوحة تكشف ماذا يحدث لمواطني "دول المقاطعة" حال تم طردهم من قطر
وتابع آل محمود: "لو قطعنا الغاز على الإمارات، وهذا من حقنا وفقا للقوانين الدولية، لأنهم هم من بدؤوا الحصار، لغرق ثلث دبي وثلث أبو ظبي في الظلام"، مؤكدا أن توجيهات أمير البلاد كانت بأنه لا يريد للناس أن تعاني.

وفي السياق نفسه، وفي لقاء خاص مع موفد "روسيا اليوم"، قال رئيس مجلس الشورى القطري، إن بلاده لم تتعامل بالمثل مع دول المقاطعة، ولم تطرد أحدا من مواطني هذه الدول المقيمين فيها.

وأضاف آل محمود، إن 300 ألف مصري ومصرية يعملون في قطر، لم يتم طرد أي فرد منهم عند اندلاع الأزمة الخليجية، بخلاف ما فعلته دول المقاطعة، التي طلبت من جميع القطريين المغادرة لوطنهم، وحتى المرضى أخرجتهم من المستشفيات وأبعدتهم.

وأشار إلى أن قطر على يقين بأنه لو تم طرد العاملين المصريين، فإن ذلك سيؤثر بشكل كبير على مصر، وهذا ما لا ترضاه الدوحة عليهم، خاصة أن المتضرر الأول سيكون المواطن البسيط، الذي لا علاقة له بالخلاف القائم بين الدول.

واندلعت الأزمة الخليجية يوم 5 يونيو 2017، حيث قررت كل من السعودية والبحرين، والإمارات العربية المتحدة، ومصر قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала