إيران تستبدل أموال الصادرات بالمواد الخام وقطع التصنيع

© AP Photoالخارجية الإيرانية تنفي اعتقال السفير الياباني في طهران
الخارجية الإيرانية تنفي اعتقال السفير الياباني في طهران - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن وزير الصناعة والمعادن والتجارة الإيراني، رضا رحماني، اليوم الثلاثاء، موافقة البنك المركزي الإيراني، على استيراد المواد الخام وقطع التصنيع بدلا من تحويل الأموال إلى الجمهورية الإسلامية، وذلك بسبب صعوبة إرسال الأموال إلى إيران بعد العقوبات الأمريكية.

وزير النفط الإيراني، بيجن نامدار زنكنة - سبوتنيك عربي
وزير النفط الإيراني: مشكلات تصدير النفط أمنية وسياسية وليست عملياتية
طهران — سبوتنيك. نقلت وكالة "مهر" عن رحماني، قوله خلال جلسة لوضع خطط التحكم في برنامج الوزارة للعام الإيراني الجاري 1398(2019،2020): "من خلال المتابعة والمفاوضات مع البنك المركزي الإيراني قام البنك بمنح الأذن للمصدرين الإيرانيين لتصدير ما يشاؤون مقابل استيراد مواد خام وقطع تبديل بدلا من تحويل العملة الصعبة إلى البلاد".

وأضاف وزير الصناعة والمعادن والتجارة الإيراني: "الصادرات الإيرانية إلى روسيا تبلغ 300 مليون دولار فقط، وهذا الرقم غير مقبول، ويجب علينا أن نجد طرقاً لزيادة الصادرات إلى مثل هذه الدول، ويجب أن تكون خطط التصدير هذه محددة بزمن معين".

وأشار رحماني إلى حاجة بلاده لنظام تعامل تجاري جديد مع 15 دولة جارة لإيران، مؤكداً أن طهران يجب أن تعطي أولوية التصدير إلى هذه البلدان.

ففي حين بدأت الولايات المتحدة الأمريكية بالسعي لوقف صادرات إيران من النفط والمنتجات الأخرى، وذلك بعد انسحاب الرئيس دونالد ترامب، من الاتفاق النووي في أيار/ مايو، المبرم بين الدول الكبرى (روسيا، الصين، بريطانيا، فرنسا، أمريكا) وإيران، في حزيران/ يونيو 2015، ومعاودته فرض عقوبات على طهران في تشرين الثاني/ نوفمبر، تسعى الجمهورية الإسلامية إلى الالتفاف على العقوبات الأمريكية وتصدير منتجاتها إلى دول الجوار وتسليس قوانينها لكي تتناسب مع قوانين الاستيراد في الدول المجاورة لها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала