بعد تصريحات رئيس "الهلال"... سامي الجابر يفتح النار

© AFP 2022 / GIUSEPPE CACACEتركي آل الشيخ يسلم كأس زايد للأندية العربية الأبطال لفريق النجم الساحلي التونسي في حضور الأمير محمد بن زايد آل نهيان، 18 نيسان/أبريل 2019
تركي آل الشيخ يسلم كأس زايد للأندية العربية الأبطال لفريق النجم الساحلي التونسي في حضور الأمير محمد بن زايد آل نهيان، 18 نيسان/أبريل 2019 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
رد نجم وقائد نادي "الهلال" لكرة القدم السعودي ورئيسه السابق، سامي الجابر، اليوم الجمعة، على التصريحات التي أدلى بها الرئيس الحالي الأمير محمد بن فيصل، أمس، عقب لقاء الفريق أمام "النجم الساحلي" التونسي، في نهائي كأس زايد للأندية العربية الأبطال.

وكان رئيس الهلال، الأمير محمد بن فيصل، قد وجه رسالة لسامي الجابر، قال فيها إن "سامي الجابر لم يحضر المباراة لدعم الفريق طوال الموسم… يحضر مع مدربه السابق في المدرجات للاستعراض".

وجاءت ردود متواصلة اليوم من سامي الجابر على الأمير محمد بن فيصل عبر حسابه الرسمي "تويتر" للتواصل الاجتماعي، إذ بدأ تغريداته بقوله: السلام عليكم ورحمه الله وبركاته، أجاهد نفسي للابتعاد عن التعليق في حال الانفعال والغضب قدر المستطاع وبالأخص عندما يتعلق الأمر بالهلال الذي نعشقه ونسعى لرفعته واستمرار زعامته لم يسبق لي أن علقت في لحظات الغضب إلا وندمت لأن التسرع والانفعال لا يأتي بخير أبدا".

وأشار: "حرصت أن أغرد قبل النهائي واضعا سيناريو الفوز والخسارة بالحسبان لأنها سنة كرة القدم فلا يوجد فريق يفوز دائما ولا فريق يخسر أبدا في صدى الملاعب تحدثت أيضا قبل اللقاء بما أشعر به وهو أن النهائي محطة لما هو أهم ويجب أن نحسن التعامل معه ونتعقل برد الفعل بغض النظر عن النتيجة".

وأضاف الجابر في تغريدة أخرى: "خسر الهلال اللقب العربي ومعها خسر لقب كان سيجعله أكثر الأندية السعودية تحقيقاً للألقاب العربية ب 4 بطولات وظل متساوياً من الأبطال (الشباب — الاتحاد) بثلاث ألقاب عربية بمختلف المسميات يليه الاتفاق ببطولتين والأهلي بلقب وحيد".

وتابع تغريداته: "مع هذا كله تشعر بمرارة الخسارة لدى المدرج الفخم وكأن الهلال نادي فقير بالمنجز يبحث عن حفظ ماء الوجة والحقيقة أنه يبحث عن التفرد فهو لا يريد أن يقف بنفس الصف الذي تقف به الأندية الأخرى والسبب أنه زعيم مختلف بكل شيء".

وبشأن  تواجده وسط الجماهير في المباراة النهائية، رد الجابر على الأمير محمد بن فيصل: "ما زاد من مرارة الخسارة هو ما تحدث به أخي الأمير محمد بن فيصل واستغرابه من تواجدي ضمن الجماهير ومطالبتي بالتواجد بالمعسكر بدلاً من تواجدي من المدرج، وله أقول اعتدنا يا صديقي أن من يترك العمل داخل النادي يتجه ليكون مشجعاً في المدرج وهذا شرف وأسمى درجات الانتماء لهذا الكيان". 

وأكد الجابر لرئيس الهلال أنه متواجد دائما لخدمة الهلال بقوله: "وتأكد يا عزيزي إنك إن احتجت تواجدي اليوم أو مستقبلاً ستجدني أسبقك للحضور لمقر النادي والعمل معك لما فيه مصلحة الهلال فلا شيء يمنع تواجدي إذا دعت الحاجة ولكني أثق بأن من يعمل في النادي يحمل هم الفريق كما نحمله ويطمح بالنجاح والتفوق كما يليق بالهلال".

وتابع تغريداته بقوله: "أقدر يا سمو الأمير الضغظ الذي تعانيه كما أنني متيقن أنك لا تنشد ألا حفظ حقوق الهلال والدفاع عنه ومن يتابع عن قرب التعب والجهد المبذول يدرك أن هذا لا يقدم إلا من محبة وعشق لهذا الكيان". 

واختتم سامي الجابر ردوده على رئيس الهلال، الأمير محمد بن فيصل، برسالة محبة جاء فيها: "صديقي محمد بن فيصل لعبت تحت إدارتك وعملت معك كثير واقتربت منك وأعرف أنك تتميز بالحماس والحب لهذا الكيان حماسك الطاغي واندفاعك ميزة تحتاج أن تكون بالتوقيت المناسب وهذا الوقت بالذات احتياجك للهدوء واحتواء المدرج هو المطلوب فالغاضب منك اليوم سيرفعك على الأعناق غدا بإذن الله".

وكان الأمير محمد بن فيصل قد أثار جدلا عقب نهائية مباراة الهلال السعودي ضد فريق النجم الساحلي التونسي، في نهائي كأس زايد للأندية العربية الأبطال، بعدما انتشر فيديو له وهو يشير إلى حذائه، الأمر الذي جعل بعض المغردين على "تويتر" السعودية يعتقدون أنه وجهه إلى الجماهير وإلى سامي الجابر، ولكن ابن فيصل نفى هذه الادعاءات، وأكد أنه كان يوضح لحكم «الفار» أن الكرة التي ارتدت بهدف للفريق التونسي كانت في الأصل رمية تماس لمصلحة الهلال، خلافا لما احتسبه الحكم، بحسب صحيفة "عاجل" السعودية. 

وتوج فريق النجم الساحلي التونسي، مساء الخميس 18 أبريل/ نيسان، لأول مرة، بكأس زايد الأبطال "البطولة العربية"، بعدما فاز على الهلال السعودي، بهدفين مقابل هدف وحيد، في المباراة المقامة على استاد هزاع بن زايد في دولة الإمارات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала