خبيرعسكري: من المرجح أن الطيران الروسي قصف مصنعا لتصنيع الأسلحة الكيميائية في إدلب

خبيرعسكري: من المرجح أن الطيران الروسي قصف مصنعا لتصنيع الأسلحة الكيميائية في إدلب
تابعنا عبرTelegram
دمر الطيران الحربي الروسي بسلسلة من الغارات الجوية، عند الساعة الواحدة صباح اليوم الثلاثاء 23 أبريل/ نيسان، أهدافاً عسكرية تابعة لـ"هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة) في محيط مدينة إدلب، في وقت كانت فيه المجموعات الإرهابية التابعة للهيئة تنقل عتادا وذخيرة وأسلحة من ريف إدلب الشمالي باتجاه محيط مدينة إدلب، حسب ما أفاد مراسلنا هناك.

قال مصدر عسكري لـ"سبوتنيك" إن 18 غارة روسية جوية دمرت عدة آليات للمسلحين و3 مستودعاتِ ذخيرة وأسلحة، إضافة إلى إفشال عملية نقل العتاد والذخيرة إلى المحاور المستهدفة.

الطيران الروسي سو-30 وتو-160 في سوريا - سبوتنيك عربي
18 غارة روسية تدك أهدافا استراتيجية للنصرة في محيط إدلب
تعليقا على الغارات الجوية على إدلب، قال الخبير العسكري الاستراتيجي العميد علي مقصود لإذاعتنا: "أعتقد أن الجماعات المسلحة زوّدت بالأسلحة الكيماوية، بسبب تسرب مواد كيميائية من مكان الانفجار الذي حدث في منطقة تواجد هيئة تحرير الشام، أو جبهة النصرة سابقا، وهذا ما دفع روسيا للتحرك، وأرجح أنها قصفت اليوم مصنعا لتصنيع الذخيرة والأسلحة الكيميائية".

ورأى العميد مقصود أن هذه الضربة الجوية الواسعة ليست إلا تمهيدا لعملية عسكرية شاملة في إدلب "عندما تقوم روسيا بهذه الضربة الجوية المركزة والكثيفة وتدمر أكثر من ثلاثة مقرات، وعدة مراكز رئيسية، وخطوط دفاعية، هذا بالتأكيد مؤشر على أنها تأتي في سياق التحضير لعملية واسعة في إدلب بالتزامن مع اجتماعات أستانا المزمع  انطلاقها أواخر الشهر الجاري".

وأكد العميد مقصود "في الحقيقة، أن من قدم هذه المعلومات لروسيا وللجيش العربي السوري بعض عناصر هذه المجموعات المسلحة، لأنه خلال الاجتماع الذي عقده محمد الجولاني يوم الجمعة الماضي، مع قيادات من الصف الأول مثل كتائب العزة والحزب التركمستاني وحراس الدين، أصدر أوامره بتصفية أي فصيل يرغب بالمصالحة والتسوية مع الدولة السورية وروسيا، كما شدد أوامره بشأن صد أي هجوم محتمل لبدء عملية برية في إدلب، هذه الضربات الروسية جاءت بعد الاجتماع ما يؤكد أن هناك معلومات خطيرة من قبل بعض هذه الفصائل سربت للقيادة الروسية".

إعداد وتقديم: عماد الطفيلي ونغم كباس

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала