تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الأردنيون يقيمون مهرجانا ضد "خطة ما بعد رمضان"

© REUTERS / Muhammad Hamedنواب أردنيون يعتصمون أمام السفارة الأمريكية رفضا لقرار الرئيس دونالد ترامب المحتمل بشأن القدس في عمان، الأردن 6 ديسمبر/ كانون الأول 2017
نواب أردنيون يعتصمون أمام السفارة الأمريكية رفضا لقرار الرئيس دونالد ترامب المحتمل بشأن القدس في عمان، الأردن 6 ديسمبر/ كانون الأول 2017 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
شارك الآلاف من الأردنيين من مختلف محافظات المملكة بمهرجان "القدس بوابة النصر" الذي نظمته جماعة "الإخوان المسلمون" مساء أمس الجمعة، بمنطقة سويمة في الشونة الجنوبية.

وقال المراقب العام لجماعة "الإخوان المسلمين"، عبد الحميد الذنيبات: "نلتقي اليوم بجوار أبي عبيدة وشرحبيل، وفي اقرب نقطة الى فلسطين المباركة وقلبها القدس"، داعيا الأردنيين والأردنيات أن يكونوا رأس الحربة لمواجهة الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط،  وذلك بحسب الموقع الإلكتروني الأردني "عمون".

مستشار البيت الأبيض كوشنر أثناء سفره إلى ميشيغان من قاعدة أندروز المشتركة في ماريلاند - سبوتنيك عربي
غموض حول مصير "حل الدولتين" في صفقة القرن... وكوشنر: لن أناقش أية تفاصيل
وأكد وحدة الموقف الأردني رسميا وشعبيا لمواجهة الخطة الأمريكية، المعروفة إعلاميا باسم "صفقة القرن"، والتي من المتوقع أن يعلن عنها بعد شهر رمضان المقبل، مطالبا الحكومة بترجمة هذا التلاحم الى برامج عملية وإعلامية، وإلغاء صفقة الغاز  ـ الأردنية الإسرائيلية ـ وإعادة النظر بالعلاقات مع إسرائيل.

وبين المراقب العام لجماعة "الإخوان المسلمين"، عبد الحميد الذنيبات، أن قوة الأردن تكمن في حصانة جبهته الداخلية، وأن الوقوف مع القدس لا يحول دون التوجه للداخل الأردني، داعيا القوى السياسية والشعبية للتوحد على الحد الأدنى لتعظيم نقاط الاتفاق لإنقاذ البلد وحمايته من كل المؤامرات.

من جهته، أكد الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي، المهندس مراد العضايلة، موقف الشعب الأردني الرافض لكل مؤامرات تصفية القضية الفلسطينية، ولأي مساس بهوية القدس العربية والإسلامية، مضيفا "الشعب الأردني يقولها بصوت مدو بأن القدس والأقصى ليسا للبيع، وأننا نجوع ولا نفرط بفلسطين، فالدفاع عن القدس وحيفا هو دفاع عن عمان والسلط والمدن الأردنية".

وأضاف العضايلة:

إن الشعبين الأردني والفلسطيني سيسقطون صفقة القرن التي يريدون منها أن نتنازل عن فلسطين وعن القدس وعن حق عودة اللاجئين، نقول لهم دماؤنا فداء لفلسطين وللأقصى، وهي سبيل التحرير ولا سبيل غيره، وهذه مهمتكم يا أهل الأردن التي انتدبكم لها رسول الله وهي الجهاد والتحرير.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала