السودان: اتفاق على تشكيل مجلس انتقالي سيادي يضم مدنيين وعسكريين

© REUTERS / UMIT BEKTASالمتحدث باسم الجيش السوداني اللواء شمس الدين كباشي يغادر مؤتمرا صحفيا في الخرطوم
المتحدث باسم الجيش السوداني اللواء شمس الدين كباشي يغادر مؤتمرا صحفيا في الخرطوم - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أفادت مصادر بأنه تم الاتفاق على تشكيل مجلس انتقالي مدني عسكري في السودان بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى "الحرية والتغيير".

الجيش السوداني ينضم إلى المتظاهرين للاحتفال بعد تنحي وزير الدفاع عوض بن عوف كرئيس للمجلس العسكري الانتقالي الحاكم في البلاد - سبوتنيك عربي
نائب رئيس المجلس العسكري: القوات السودانية ستبقى باليمن حتى تنجز مهامها
وحسب "سكاي نيوز عربية" فإن مصادر أفادت بانتهاء الاجتماع بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير بالاتفاق على تشكيل مجلس عسكري — مدني مشترك.

وبحسب المصادر فقد اقترحت قوى التغيير تشكيلة المجلس من 8 مدنيين و7 عسكريين، في المقابل اقترح المجلس العسكري أن يكون عدد أعضاء المجلس عشرة من بينهم سبعة من المجلس العسكري.

وتم رفع الاجتماع لإتاحة لاتاحة الفرصة لكل طرف للتشاور على يواصل الانعقاد الأحد لحسم نسبة التمثيل.

وقال تحالف المعارضة والمجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان بعد محادثات اليوم السبت إنهما يتوقعان الاتفاق على تشكيل مجلس جديد يقود البلاد في المرحلة الانتقالية بعد انتهاء حكم عمر البشير الذي استمر 30 عاما.

وعزل المجلس العسكري البشير في 11 أبريل/ نيسان واعتقله بعد احتجاجات استمرت شهورا وقال المجلس إنه سيتولى الحكم لعامين قبل إجراء انتخابات.

وتريد الجماعات المعارضة والمحتجون الذين يواصلون اعتصامهم خارج مقر وزارة الدفاع تشكيل مجلس انتقالي يقوده مدنيون ويضم ممثلين عن الجيش.

والتقى تحالف واسع يضم العديد من جماعات المعارضة يحمل اسم قوى إعلان الحرية والتغيير مع المجلس العسكري الانتقالي اليوم السبت في محاولة لحل الخلاف.

وحسب "رويترز" قال أيمن نمر وهو مفاوض من المعارضة "اليوم تقدمنا بخطوات إيجابية ونتوقع التوصل لاتفاق مرض لكل الأطراف".

وتابع قائلا "نتوقع أن نستلم خلال ساعات رد المجلس العسكري بخصوص تكوين مجلس السيادة".

وقال المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي شمس الدين الكباشي إن المحادثات سارت على نحو جيد.

وأضاف "بإذن الله ستستمر المباحثات مساء هذا اليوم ومتفائلون كثيرا بالوصول إلى نتيجة نهائية وإعلانها للشعب السوداني في أقرب وقت".

وأقال المجلس العسكري الانتقالي بعض المسؤولين السابقين واعتقل البعض الآخر وأعلن إجراءات لمكافحة الفساد ووعد بأن يسلم السلطة التنفيذية لحكومة مدنية لكنه أشار في السابق إلى أن السلطة السيادية ستظل في يده. وأطيح بالبشير بعد احتجاجات استمرت 16 أسبوعا ونجمت عن أزمة اقتصادية متفاقمة. ويجري احتجاز البشير مع مسؤولين سابقين آخرين في سجن كوبر بالخرطوم.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала