زعيم الحزب الشعبي المحافظ في إسبانيا يقول إنه سيقود المعارضة

© REUTERS / JUAN MEDINAبابلو كاسادو زعيم الحزب الشعبي المحافظ في إسبانيا
بابلو كاسادو  زعيم الحزب الشعبي المحافظ في إسبانيا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال زعيم الحزب الشعبي المحافظ في إسبانيا، إن حزبه سيمثل قوة المعارضة الرئيسية في البرلمان لحزب بيدرو سانشيز الاشتراكي.

وفي تغريدة على "تويتر" بعد الانتخابات البرلمانية التي أجريت يوم الأحد، وخسر فيها الحزب الشعبي أكثر من نصف مقاعده البرلمانية، قال بابلو كاسادو، إن الحزب "سيقود المعارضة بمسؤولية ويعمل على تحسين الأمور التي لم نحسن أداءها"، وفقا لرويترز.

وفي وقت سابق، قال أيضا زعيم حزب المواطنين (ثيودادانوس) المنتمي ليمين الوسط إن حزبه سيكون المعارضة الرئيسية للاشتراكيين.

وبعد فرز ما يربو على 99.6 في المئة من الأصوات، حصل الحزب الشعبي على 66 مقعدا في البرلمان المؤلف من 350 مقعدا، في حين حصل حزب المواطنين على 57 مقعدا.

وأدلى الناخبون الإسبان بأصواتهم بأعداد ضخمة تقترب من المعدلات القياسية في انتخابات هي الأشد تنافسية في البلاد، منذ عقود والتي ستعقبها على الأرجح مفاوضات شاقة، تستغرق عدة أشهر في برلمان منقسم بشدة من أجل تشكيل الحكومة.

وهذه ثالث انتخابات عامة تشهدها البلاد خلال أربع سنوات. وساهمت كل منها في تآكل هيمنة استمرت عقودا لأكبر حزبين على الساحة السياسية، وهما الحزب الاشتراكي والحزب الشعبي المحافظ. وتبقى إعادة الانتخابات احتمالا قائما.

وباتت ظاهرة الانتخابات التي تفضي إلى برلمان مجزأ تعقبه مناقشات مطولة لتشكيل حكومة أمرا متكررا على الساحة السياسية الأوروبية، في ظل رفض الناخبين للأحزاب التقليدية وتفضيل جماعات جديدة تمثل غالبا أقصى طرفي الطيف السياسي في البلاد.

وفي الانتخابات التي جرت في السنوات القليلة الماضية في إسبانيا أخفقت استطلاعات الرأي التي تجرى عقب إغلاق مراكز الاقتراع في إعطاء صورة دقيقة للنتيجة النهائية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала