رغم العقوبات الأمريكية... إيران تكشف عن دولة أوروبية تستثمر بملايين الدولارات

© REUTERS / Hossein Zohrevand/Tasnim News Agencyالذكرى الـ 40 على الثورة الإسلامية الإيرانية، اسقطا نظام الشاه في 1979، مسيرات في طهران، إيران 11 فبراير/ شباط 2019 - الرئيس الإيراني حسن روحاني
الذكرى الـ 40 على الثورة الإسلامية الإيرانية، اسقطا نظام الشاه في 1979، مسيرات في طهران، إيران 11 فبراير/ شباط 2019 - الرئيس الإيراني حسن روحاني - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشفت إيران أن ألمانيا تشارك في تدشين مجمع لإنتاج الغازات الصناعية في مدينة مهر الصناعية جنوبي البلاد.

جواد ظريف في الأمم المتحدة - سبوتنيك عربي
إيران ستواصل بيع النفط والبقاء على قيد الحياة في ظل العقوبات الأمريكية
وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا"، فالمشروع يتم الاستثمار فيه بمبلغ قدره 700 مليار تومان (الدولار يساوي 4200 تومان). 

وقال أحد فتوحي، المدير التنفيذي لمدينة مهر الصناعية، إنه تم التوقيع على عقد تسليم أراضي للمستثمر الألماني لبناء المجمع الذي سيتم فيه إنتاج الغازات الصناعية بما فيها الهدروجين والأوكسجين الصناعي و الآغون والأوكسجين الطبي.

وأشار فتوحي إلى أنه تم تسليم هكتارين من أراضي المدينة إلى المستثمر الألماني كي يقوم بإنشاء المجمع بمشاركة الجهات الإيرانية علي مدي عامين

وقال فتوحي: 

تدشين المجمع سيوفر فرص عمل لأكثر من 150عاملا.

ونقلت الوكالة عن سيد محمد موسوي، قائم مقام قضاء مهر، أن هناك مزايا كثيرة للاستثمار في مدينة مهر الصناعية، وقال إن من بين هذه المزايا جوارها لمنطقة بارس الجنوبية وسهولة وسرعة ايصال المواد الأولية البتروكيماوية لها، لذلك فإن ايجاد صناعات تتعلق بالنفط والبتروكيماويات في هذه المدينة سيكون له جدوي اقتصادية، لافتا كذلك إلى قرب مدينة مهر الصناعية من مياه الخليج وهو ما سيسهل تصدير منتجات المجمع الصناعي.

جواد ظريف في الأمم المتحدة - سبوتنيك عربي
إيران ستواصل بيع النفط والبقاء على قيد الحياة في ظل العقوبات الأمريكية
وكانت الولايات المتحدة الأمريكية أعلنت، في 22 أبريل/ نيسان الجاري، عدم تجديد الإعفاءات من العقوبات على الدول المستوردة للنفط من إيران، في موعد تجديدها يوم 2 أيار/ مايو المقبل.

وقال البيت الأبيض في بيان، إن "الرئيس دونالد ترامب قرر عدم إعادة إصدار إعفاءات من العقوبات على إيران عندما تنتهي صلاحيتها في أوائل أيار/مايو. ويهدف هذا القرار إلى وصول صادرات النفط الإيرانية إلى الصفر وحرمان النظام من مصدر دخله الرئيسي". وأضاف أن "الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، ثلاثة من أكبر منتجي الطاقة في العالم، إلى جانب أصدقائنا وحلفائنا، ملتزمون بضمان استمرار تزويد أسواق النفط العالمية بما يكفي".

كما أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن قرار عدم تجديد الإعفاءات على الدول المستوردة للنفط من إيران، يهدف للرد على السياسات الإيرانية. وقال بومبيو، في مؤتمر صحفي: "أوضحنا للقادة الإيرانيين أنه في حال تم الاعتداء علينا سنجيب بطريقة صارمة، سنرد على ما يقوم به (قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني) قاسم سليماني أو أي ميليشيا حول العالم".

بدورها، أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، أن طهران تجري اتصالات مع المؤسسات الداخلية والشركاء الدوليين المعنيين بمسألة وقف الإعفاءات من العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على إيران، مؤكدة أنها لا تعطي أي اعتبار لمنح هذه الإعفاءات أو رفعها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала