أول تعليق أمريكي على هجوم استهدف 4 سفن قبالة الإمارات

تابعنا عبرTelegram
قالت وزارة الطاقة الأمريكية اليوم الاثنين إنها واثقة من أن أسواق النفط العالمية تتلقى إمدادات كافية، بعد عمليات التخريب التي تعرضت لها أربع سفن قبالة سواحل الإمارات العربية المتحدة أمس الأحد، من بينها ناقلتان نفطيتان من السعودية.

ووفقا لوكالة "رويترز"، ذكرت شايلين هاينس المتحدثة باسم الوزارة عن الهجمات التي وقعت قرب إمارة الفجيرة: "وزارة الطاقة على دراية بالجهود المبذولة لتعطيل شحن النفط مثلما ذكرت حكومتا السعودية والإمارات العربية المتحدة".

وتقع إمارة الفجيرة خارج مضيق هرمز مباشرة، وهي أحد أكبر مراكز التزود بوقود السفن في العالم.

وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش - سبوتنيك عربي
الإمارات تبدأ تحقيقا عالي الحرفية في موضوع استهداف سفن تجارية بمياهها الاقتصادية
ولم تصف الإمارات العربية المتحدة طبيعة الهجوم أو تذكر من يقف وراءه.

وأوضحت هاينس بعد الهجوم الذي لم يسفر عن أي خسائر بشرية أو تسرب نفطي لكنه ألحق أضرارا بالغة بالسفن "تراقب الوزارة أسواق النفط، وهي على ثقة من أنها لا تزال تتلقى إمدادات كافية".

وأعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، أمس الأحد، أن "أربع سفن شحن تجارية مدنية، من عدة جنسيات، تعرضت لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة، وفي المنطقة الاقتصادية البحرية لدولة الإمارات، وأكدت أن العمليات لم يسفر عنها وقوع أية خسائر أو أضرار بشرية".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала