الولايات المتحدة تعيد مقاتلة شبه منسية إلى الحياة

تابعنا عبرTelegram
يعتبر الأمريكيون طائرة "إف-22" مقاتلة لا تُقهر.

إلا أن استخدامها وصيانتها يتطلب نفقات كبيرة جدا حتى أن الولايات المتحدة رفضت الاستمرار في تصنيع طائرات "إف-22"، وقررت التركيز على إنتاج مقاتلات "إف-35 المزودة بإلكترونيات الطيران المتطورة.

لكن بعض مسؤولي البنتاغون لا يجدون طائرة "إف-35" التي لا ترقى سرعتها إلى مستوى مقاتلة الجيل الخامس، بديلا كفئا لـ"إف-22"، وينظرون إلى طائرة YF-23 شبه المنسية بأنها بديل ممكن لـ"إف-22".

وكانت القوات الجوية الأمريكية قد شددت قبل ثلاثة أعوام على ضرورة إيجاد البديل عن طائرة "إف-22" بعد عام 2030، وبدأ البنتاغون يبحث عن البديل من دون أن ينظر إلى "إف-35" بأنها مرشحة لأن تحل محل "إف-22".

وقالت مجلة "ناشيونال إنترست" إن القوات الجوية الأمريكية تحتاج إلى مقاتلة جديدة لتحقيق السيطرة الجوية، مرجحة أن تُصنع الطائرة الجديدة على أساس طائرتي "F-22 و"YF-23".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала