الكويت: المفاوضات ربما بدأت بين إيران وأمريكا

© AFP 2022 / YASSER AL-ZAYYATخالد الجار الله نائب وزير الخارجية الكويتي
خالد الجار الله نائب وزير الخارجية الكويتي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد خالد الجارالله نائب وزير الخارجية الكويتي، أن وزارة الخارجية "تشرفت بحضور أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي أشاد بدور الوزارة ومنتسبيها من ديبلوماسيين وإداريين في تعزيز دور الكويت على المستويين الإقليمي والدولي".

وحول زيارة رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي إلى الكويت، قال الجارالله، في تصريح للصحفيين على هامش مشاركته في "الغبقة الرمضانية" التي أقامتها وزارة الخارجية، إن "الزيارة تأتي بعد جولة من المشاورات في إطار اللجنة العليا المشتركة، حيث انتهى الجانبان من بحث تفاصيل العلاقات الثنائية بينهما والذي أسفر عن توقيع محضر عمل مشترك يمثل خارطة طريق للتعاون المستقبلي مع الأشقاء في العراق"، وذلك حسب صحيفة "الأنباء" الكويتية.

سفن البحرية الإيرانية تصل إلى ميناء محج قلعة التابع لأسطول بحر قزوين - سبوتنيك عربي
الكويت تكشف دور السعودية في الإفراج عن مواطنيين اعتقلتهما إيران في البحر
وأضاف أنه "تم خلال اللجنة التوقيع على 5 وثائق ومحضر اجتماعات اللجنة ما يعد مؤشرا كبيرا على نجاح أعمال اللجنة، معربا عن سعادته بما تحقق خلال تلك الجولة". ووصف زيارة رئيس الوزراء العراقي بالإيجابية والناجحة حيث شملت مناقشة كل أوجه دعم العلاقات الثنائية المشتركة والتأكيد على ما تم الاتفاق عليه في إطار اللجنة العليا المشتركة لتعزيز العمل بين الجانبين.

وفي رده عما إذا كان التصعيد الحاصل مشابها لما سبقه في كوريا الشمالية والذي أدى إلى طاولة المفاوضات، قال نائب وزير الخارجية الكويتي: إن "تلك التجربة كانت ناجحة معربا عن أمله في أن تكون تلك الحالة مشابهة لأزمة كوريا الشمالية"، مضيفا أنه "على ما يبدو أن المفاوضات بين الطرفين قد بدأت فهناك تحرك واتصالات مستشهدا بزيارة وزير الخارجية العماني بن علوي لطهران".

وقال إن الكويت ترحب بأي جهود تبذل في إطار تخفيف التصعيد في منطقة الخليج. وكشف عن زيارة مرتقبة لرئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك لجمهورية مصر العربية الشهر المقبل، مؤكدا أن العلاقات الكويتية ـ المصرية استراتيجية متميزة ومتطورة وتحتاج الى هذا المستوى من الزيارات.

وردا على سؤال حول الملف النفطي بين البلدين، قال الجارالله إن "هناك مذكرة تفاهم مشتركة مع الجانب العراقي مفعلة وتم البدء فيها تتعلق بالحقول الشمالية المشتركة، مؤكداً أن الكويت تعبر عن الارتياح لتطور العلاقات بين البلدين".

وردا على سؤال عما إذا كانت الكويت تقوم بجهود لتهدئة الوضع في المنطقة، قال إن "وضع المنطقة حساس وبالغ الخطورة وأن هناك تطورات متسارعة تنبئ عن تداعيات نتمنى ألا تكون خطيرة"، قائلا: إنه "يجب أن نكون في منتهى الحيطة والحذر من تسارع وتيرة الأحداث في المنطقة".

وأكد أن الكويت لديها الثقة في أن تسود الحكمة والعقل وأن يكون الهدوء هو سيد الموقف وألا يكون هناك صدام في المنطقة، لافتا إلي أن تلك الثقة تستمد من التصريحات حيث أبدى الجانبان الأمريكي والإيراني عدم رغبتهما في الحرب، وبالتالي نحن ضمن هذه الدائرة نعتقد أن هناك ما يدعو للأمل والتفاؤل في أن تكون هناك سيطرة بما لا يشكل خطورة أو تهديد لأمن المنطقة.

وأكد أن الكويت "دائما مستعدة وحاضرة لبذل أي جهود تهدف إلي التهدئة والاستقرار وتجنب الصدام، معربا عن تطلعه إلى أن تعالج القمم الثلاث التي دعا لها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الأوضاع وأن يصدر عن تلك القمم ما يسهم في تهدئة الوضع".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала