تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مصر وروسيا توقعان مذكرة تفاهم جديدة تتعلق بمحطة الضبعة النووية

© Sputnik . The Egyptian presidencyمصر وروسيا وتوقيع اتفاق المحطة النووية في الضبعة
مصر وروسيا وتوقيع اتفاق المحطة النووية في الضبعة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
وقعت مصر وروسيا تفاهما لتصنيع أنظمة الأنابيب الخاصة بمحطة الضبعة المصرية للطاقة النووية، والتي تساهم روسيا في إنشائها كشريك استراتيجي.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يلتقي مع نظيره المصري عبدالفتاح السيسي في سوتشي، 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2018 - سبوتنيك عربي
السيسي يطمئن العالم بشأن مشروع الضبعة النووي
القاهرة- سبوتنيك. وبحسب بيان لوزارة الإنتاج الحربي المصرية، وقع أمس محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي مذكرة تفاهم بين الهيئة القومية للإنتاج الحربي وشركة ""TMK الروسية وشركة "Tube-2000" الروسية في مجال تصنيع نظم الأنابيب، بحضور ممثلين عن شركة "JSC ATOMPROK" القابضة، وذلك بديوان عام الوزارة".

وبموجب مذكرة التفاهم، سيتم التعاون بين الجانبين المصري والروسي لتوطين تكنولوجيا تصنيع الأنابيب الخاصة المستخدمة بمحطات الطاقة النووية".

ونقل البيان عن  كيريل مارشينكو، مدير التطوير بشركة "TMK" الروسية، أن " الشركة ترغب في المشاركة في المشروع النووي المصري، وذلك من خلال التعاون مع وزارة الإنتاج الحربي، وأشار إلى جاهزية شركته للتصنيع المشترك لنظم الأنابيب لمحطة الضبعة، وذلك بالتعاون مع شركة "Tube-2000" ذات الخبرة في مجال توريدات نظم الأنابيب للمشروعات النووية لصالح الشركة روس أتوم الروسية".

ووقعت روسيا ومصر عام 2008 اتفاقية حكومية حول التعاون في الاستخدامات السلمية للطاقة النووية، وفي عام 2015 أبرم الجانبان اتفاقا للتعاون في بناء محطة "الضبعة للطاقة النووية يتضمن تقديم الجانب الروسي قرضا بقيمة 25 مليار دولار.

وفي كانون الأول/ديسمبر 2017 وقعت روسيا ومصر محاضر بشأن بدء سريان العقود التجارية لبناء محطة الطاقة النووية.

كان وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري، محمد شاكر أكد، في تصريحات سابقة، أن بلاده "تواصل جهودها الدؤوبة لتنفيذ برنامجها النووي السلمي لتلبية الاحتياجات التنموية الاقتصادية والصناعية المتزايدة، بالتعاون مع روسيا الشريك الاستراتيجي لمصر في هذا المشروع"، لافتا إلى خطة قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري للوصول بنسبة مشاركة الطاقات المتجددة إلى 20 بالمئة بحلول عام 2022.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала