خبراء يكشفون أبعاد فشل نتنياهو في تشكيل الحكومة على "صفقة القرن"

© Sputnik . Alexei Philipov / الذهاب إلى بنك الصوررئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في موسكو، 29 يناير/ كانون الثاني 2018
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في موسكو، 29 يناير/ كانون الثاني 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال الأمين العام للمبادرة الفلسطينية، مصطفى البرغوثي، إن الشق السياسي لما يسمى بـ"صفقة القرن" لا يحتاج إلى إعلان.

وتابع البرغوثي في حديثه لبرنامج "البعد الآخر" عبر إذاعة "سبوتنيك"، اليوم السبت، أنه تم بالفعل الشق السياسي لما يسمى بـ"صفقة القرن"، عندما تم الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لإسرائيل، وعندما تم الإعلان عن ضم الجولان، ومحاربة وكالة غوث، والإعلان أنه لا يوجد مكان لدولة فلسطينية مستقلة".

وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة - سبوتنيك عربي
وزير الخارجية: المغرب ليس لديه أي تفاصيل عن "صفقة القرن"
وحول الحديث عن الشق الاقتصادي في الصفقة، والذي ناقشه كوشنر وغرينبلات مبعوثي ترامب مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، نتنياهو، أشار البرغوثي إلى أن الهدف من مؤتمر المنامة في المقام الأول هو التطبيع مع الدول العربية على حساب القضية الفلسطينية، وهو محاولة لمنح شرعية لما قامت به إسرائيل من خرق للقانون الدولي، وتهويد الأراضي الفلسطينية على حد تعبيره.

وأكد البرغوثي أنه لا يجب الاستهانة بعملية التطبيق الفعلي التي تقوم بها إسرائيل على كل القضية الفلسطينية، ويجب حشد كل الجهود العربية والدولية لمواجهة هذه الخطة.

وحول فشل نتنياهو في تشكيل الحكومة علق البرغوثي قائلا:

إن هذا الأمر أربك الجانب الأمريكي والجانب الإسرائيلي، وهذا لا يعني أنهم سيوقفون مخططاتهم.

وأعلن البرغوثي مجددا رفضه ورفض كل الفلسطينيين حسب قوله لحضور مؤتمر البحرين الاقتصادي، المزمع عقده في أواخر يونيو/حزيران الجاري، متهما كل من يتجرأ على الحضور بأنه خائن لشعبه ومصلحة شعبه.

من جانبه، قال الخبير في الشؤون الإسرائيلية، أشرف العجرمي:

إن فشل نتنياهو في تشكيل حكومة يؤثر سلبا على الصفقة الأمريكية، لأنه بدون نتنياهو لا يمكن للأمريكيين المضي قدما في هذه الصفقة.

يذكر أن إسرائيل تمر باضطرابات سياسية، بسبب فشل نتنياهو في تشكيل ائتلاف حاكم عقب انتخابات الكنيست الأخيرة، التي جرت في أبريل/نيسان الماضي، وتصويت أعضاء الكنيست يوم الأسبوع الماضي، بحل البرلمان لتمهيد الطريق لانتخابات جديدة في 17 سبتمبر/أيلول، والتي ستعيد الحديث مجددا حول الإعلان عن الشق السياسي، لما يعرف بـ"صفقة القرن"، أو تأجيله.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала