عصيان السودان... خلو أكبر أسواق الخرطوم وغياب موظفي شركة الاتصالات الحكومية

© REUTERS / STRINGERمتظاهر سوداني يحمل راية وطنية وهو يقف على أحد المتاريس على طول شارع يطالب المجلس العسكري الانتقالي في البلاد بتسليم السلطة إلى المدنيين
متظاهر سوداني يحمل راية وطنية وهو يقف على أحد المتاريس على طول شارع يطالب المجلس العسكري الانتقالي في البلاد بتسليم السلطة إلى المدنيين - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
خلى أحد أكبر الأسواق في وسط مدينة الخرطوم من البائعين والمشترين، استجابة لدعوة قوى المعارضة للعصيان المدني في السودان، كما استجاب موظفو شركة "سوداتل الحكومية" للدعوات العصيان.

متظاهرون سودانيون يهتفون بشعارات عند أحد المتاريس مطالبين المجلس العسكري الانتقالي في البلاد بتسليم السلطة إلى المدنيين - سبوتنيك عربي
مظاهرات في الخرطوم والشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع
الخرطوم — سبوتنيك. وخلت السوق من البائعين والمشترين استجابة للدعوة للعصيان المدني، في أول أيام العمل بعد إجازة عيد الفطر.

كما قال أحد موظفي شركة سوداتل لوكالة سبوتنيك "غياب موظفي شركة سوداتل الحكومية في ظل دعوات للعصيان المدني".

وأفاد شهود عيان بأن عدة تظاهرات تم تنظيمها في مدينة الخرطوم بحري.

وأضاف شهود العيان أن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع تجاه المتظاهرين.

وقرر الاتحاد الأفريقي، يوم الخميس الماضي، تعليق عضوية السودان حتى تسليم المجلس العسكري السلطة للمدنيين، وذلك بعد فض قوات الأمن لاعتصام القيادة العامة بالخرطوم، يوم الاثنين الماضي، والذي أسقط عشرات القتلى والجرحى.

ووصلت المحادثات بين المجلس العسكري والمعارضة إلى طريق مسدود، في ظل خلافات عميقة بشأن من ينبغي أن يقود المرحلة الانتقالية نحو الديمقراطية، ومدتها ثلاث سنوات.

واقتحمت قوات الأمن السودانية ساحة الاعتصام في وسط الخرطوم، يوم الاثنين الماضي، وقامت بفضه بالقوة.

وبحسب لجنة أطباء السودان المركزية المرتبطة بالمعارضة، بلغ عدد القتلى منذ الاقتحام 113 شخصا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала