رئيس الوزراء اللبناني : أريد عودة النازحين السوريين لبلادهم لكن العنصرية تزيد الاحتقان

© REUTERS / Benoit Tessierرئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري
رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعرب رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري عن رغبته في عودة النازحين السوريين إلى بلادهم، وتطبيق القانون اللبناني عليه، لكنه شدد على رفضه للكلام العنصري، لأنه يولد الاحتقان ولا يعيد النازحين.

رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في مؤتمر مبادرة الاستثمار المستقبلي في الرياض، 24 أكتوبر/ تشرين الأول 2018 - سبوتنيك عربي
الحريري: لا يجوز وضع الخليج والسعودية في خصومة مع لبنان
بيروت — سبوتنيك. وقال الحريري في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء ردا على سؤال حول تزايد الخطاب المطالب برحيل النازحين السوريين، "أنا أريد للنازحين السوريين أن يعودوا، أمس واليوم وغدا، قبل أي لبناني آخر، وأريد تطبيق القانون اللبناني عليهم مثل كل زائر أو نازح".

وأضاف الحريري "لكن ما أريد قوله أن النازحين ليسوا مشكلة طائفة واحدة، بل مشكلة كل الطوائف، ومشكلة عن كل اللبنانيين، وهذه المشكلة علينا كلنا العمل عليها معا".

وأردف الحريري "علينا الحديث في هذا الموضوع بكل شفافية، لكن الكلام العنصري لن يرجع مليون ونصف سوري، بل سيعمل احتقان وهذا ما لا نريده".

من ناحية أخرى أكد رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أنه لا يجوز وضع دول الخليج والسعودية في موقع الخصومة مع لبنان، مشددا على أن مشاركته في مؤتمر مكة الذي عقد نهاية الشهر الماضي جاءت بصفته رئيسا للوزراء وباسم لبنان.

وقال الحريري إن "علاقة لبنان مع الدول العربية غير خاضعة لمزاج بعض الأحزاب والمسؤولين"، مضيفا "لا يجوز وضع دول الخليج والسعودية في موقع الخصومة مع لبنان".

وأكد الحريري أن مشاركته في قمة مكة كانت باسم لبنان، وقال "شاركت في قمة مكة باسم لبنان، وقرأت البيان الوزاري باسم اللبنان"، مشددا "ما قلته في قمة مكة يعبّر عن التزام لبنان بالبيان الوزاري والنأي بالنفس ومصلحة البلد".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала