تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

محاولة أمريكية تسجيل "الجزيرة" كعميل أجنبي والقناة القطرية ترد

تابعنا عبر
أرسل أعضاء من الحزب الجمهوري الأمريكي، يوم أمس الأربعاء، رسالة إلى وزارة العدل، مطالبين فيها تسجيل قناة "الجزيرة" كعميل أجنبي.

الجزيرة القطرية - سبوتنيك عربي
السودان يغلق مكتب قناة الجزيرة
وكتبت الرسالة باسم ستة أعضاء في الحزب الجمهوري وعضوين اثنين آخرين في الكونغرس، طلبوا بإعادة النظر في ما إذا كان يجب تسجيل قناة "الجزيرة" كعميل أجنبي.

وجاء في الرسالة: "الجزيرة أداة مراسلة تابعة للحكومة القطرية"، ونطلب من وزارة العدل اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنفاذ قانون في تسجيل العملاء الأجانب.

وردت "الجزيرة" على هذه الرسالة للصحيفة "واشنطن إكزامينر"، أن القناة ليست ملكية قطر وأن تقاريرها ليست موجهة أو خاضعة لسيطرة الحكومة القطرية ولا تعكس أي وجهة نظر حكومية.

وأضافت القناة، لذلك تسجيل الجزيرة كعميل أجنبي غير ضروري.

توصل شركة الإعلام "الجزيرة"، التي تمولها قطر ومقرها الدوحة، الأخبار إلى مئات الملايين من الأشخاص حول العالم من خلال مواقعها الإلكترونية ومحطاتها باللغة العربية والقنوات الفضائية والجهود الرقمية المتنامية. وعلى الرغم من أن قناة "الجزيرة أمريكا" قد أغلقت مؤخرًا، إلا أن للشركة موقعا الكترونيا AJ + تبث عبره مقاطع الفيديو على فيسبوك وإنستغرام وتويتر ويوتوب، ومقره في عاصمة الولايات المتحدة واشنطن.

وليس هذه المرة الأولى، حيث تواجه الجزيرة أن تسجل كعميل أجنبي في أمريكا، فأي شركة تعمل تحت حكومة أجنبية يجب أن تسجل كعميل أجنبي. 

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала