اختيار المتحدثة باسم ميلانيا ترامب لمنصب الناطقة الرسمية باسم البيت الأبيض

تابعنا عبرTelegram
أعلنت "سيدة أمريكا الأولى"، ميلانيا ترامب، عن أن المتحدثة باسمها، ستيفاني غريشام، ستحل محل سارة ساندرز، في منصب الناطقة الرسمية باسم البيت الأبيض.

غردت ميلانيا ترامب، الثلاثاء الماضي، عبر حسابها على موقع "تويتر" "أنها لا تستطيع أن تفكر في شخص أفضل من ساندرز ليخدم الإدارة وبلدنا".

وتابعت ميلانيا في تغريدتها: "متحمسة لعمل ستيفاني غريشام لجانبي البيت الأبيض".

وستتولى ستيفاني غريشام، التي ظلت مع أسرة ترامب منذ عام 2015، منصب مدير الاتصالات في البيت الأبيض.

سارة ساندرز - سبوتنيك عربي
ترامب يعلن مغادرة المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز منصبها
وتخلف غريشام سارة ساندرز، التي أعلنت استقالتها في وقت سابق من شهر يونيو/ حزيران الجاري.

وعملت سارة ساندرز في فريق اتصالات دونالد ترامب، منذ انتخابه رئيسا لأمريكا في عام 2016، وبدأت مسيرتها المهنية في البيت الأبيض كنائبة سكرتير صحفي، ثم تولت منصب السكرتيرة الصحفية، بعدما أعلن سلفها، شون سبايسر، استقالته في يوليو/ تموز 2017.

وساندرز هي ثالث امرأة تشغل منصب السكرتير الصحفي للبيت الأبيض، من بعد دي مايرز في عام 1993 ودانا بيرينو في عام 2007.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала